ريحانة برس

مستثمر من تونس يستنجد بالملك بعد تجاهل والي كليميم لحقوقه المشروعة(+فيديو)

تقييم المستخدم:  / 1
سيئجيد 
Submit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

كليميم - ريحانة برس

وجه المواطن المغربي أحمد أزو المنحدر من منطقة تيمولاي الفقيرة بإقليم كلميم ، وأحد المهاجرين بالخارج نداءا إلى الملك محمد السادس بعد أن لقي تجاهلا مريبا من قبل السلطات الوصية ممثلة في والي جهة كليميم وادنون الذي لازال يتعامل بسلبية مع مطلبه المشروع في حق الإستغلال القانوني لمشروعه السياحي الذي صرف عليه أموالا طائلة ، واقامه بطريقة مشروعة طبقا للقانون ، وفي منطقة فقيرة تحتاج إلى مثل هذه المشاريع للنهوض بها خصوصا وانها منطقة سياحية بإمتياز تحتاج فقط إلى تسويق المنتوج السياحي وخاصة السياحة الإيكولوجية مما يفرض على المسؤولين وخاصة المنتخبين التجرد من شخصنة الصراع الحزبي ، والإبتعاد عن سياسة الحصار والإنتقام من الخصوم السياسيين بحجج واهية ، فالرجل كان يقيم خارج المغرب لعقود من الزمن ، وعاد بشريك تونسي ليستثمروا جزءا من أموالهم في مشاريع في هذه المنطقة الفقيرة ، وحصلوا على كل الوثائق والرخص والتصنيفات الخاصة بالمشروع ليتفاجؤوا عند إنتهاء الأشغال برفض منحهم رخصة الإستغلال في تعد للقانون من قبل رئيسة الجماعة القروية لتيمولاي مما سيزيد من تعقيد الأمور كثيرا وسيعطي صورة سلبية لواقع الإستثمار الذي يغلب عليه التوجه المزاجي والبروقراطي لبعض النخب التي لازالت تحن إلى سنوات المنع والغطرسة مستغلين النفوذ في زمن ترفع فيه الدولة تحدي تجاوز عتبة العشرين مليون سائح والإنفتاح على مختلف المناطق السياحية التي تزخر بها مناطق المغرب ، وخاصة المناطق التي تتوفر على إمكانيات طبيعية مهمة لكن ظلت منسية لعقود من الزمن .

 

Submit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


صوت وصورة

تواصل معنا