خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

كليميم - ريحانة برس

عرفت الدورة الإستثنائية للمجلس الإقليمي ليوم الجمعة 26 غشت 2016 هجوما من قبل أتباع بلفقيه على رئيس المجلس الإقليمي الذي رفض إستمرار التحالف مع بلفقيه على الأسس القديمة المبنية على التلاعب بمقدرات المنطقة ، وإختارالإنفتاح على مختلف الفعاليات والهيئات المجتمعة ، ومؤسسات الدولة من أجل تفعيل رؤية شمولية للتنمية بالإقليم ، خصوصا وأن سنوات حكم عائلة بلفقيه دمرت البنى الأساسية التي كانت الأمل الأخير للمنطقة لإسترجاع بوصلة النهوض بالأوضاع الاجتماعية والسياسية والتاريخية لمنطقة وادنون ، ويظهر الفيديو أسفله كيف يعتبر أتباع بلفقيه المؤسسات المنتخبة حيث يشبهونها ببقرة حلوب ، وليست مؤسسات في خدمة الناس والأرض .

وللتذكير فعبد الوهاب بلفقيه إستطاع خلال اقل من عقد من الزمن تكريس سياسة فرق تسد خدمة لمصالحه الضيقة بالإضافة إلى تشكيل شبكة تهريب ممتدة خارج الحدود كشفتها التحقيقات الأخيرة مع القائد الجهوي السابق للدرك الملكي بكليميم ، وهذا الأمر ستكون له تبعات كارثية على الأوضاع مع إستمرار أتباع بلفقيه في إثارة القلاقل داخل المؤسسات المنتخبة على مستوى الجهة والأقاليم المكونة لها ، وأصبحت محاكمته مسألة ضرورية خدمة للعدالة والإستقرار .