قناة ريحانة برس

                                            تابعوا برنامج "حكاية معتقل" على قناة ريحانة برس

 

رقية الدريوش

خطوط
Monday، 27 January 2020
الإثنين
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

تتابع "اللجنة الوطنية لمساندة الطبيبة رقية الدريوش" بانشغال قضية طبيبة الأسنان رقية التي تعرضت لإجراءات تعسفية من طرف المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج التي كانت تشتغل بها بالسجن المحلي ببركان ، حيث تم توقيفها من طرف المندوب العام مع إيقاف راتبها الشهري بناء على تقارير كيدية ، وبعد أن أنصفها القضاء الإداري ابتدائيا وإستئنافيا ، امتنعت المندوبية العامة عن تنفيذ الحكم الصادر لفائدتها.

محمد حقيقي - ريحانة برس

تتابع "اللجنة الوطنية لمساندة الطبيبة رقية الدريوش" بانشغال قضية طبيبة الأسنان رقية التي تعرضت لإجراءات تعسفية من طرف المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج التي كانت تشتغل بها بالسجن المحلي ببركان ، حيث تم توقيفها من طرف المندوب العام مع إيقاف راتبها الشهري بناء على تقارير كيدية، وبعد أن أنصفها القضاء الإداري ابتدائيا وإستئنافيا، امتنعت المندوبية العامة عن تنفيذ الحكم الصادر لفائدتها.

 وإذ تعبر"اللجنة الوطنية لمساندة الطبيبة رقية الدريوش" عن احتجاجها الشديد ضد  استغلال النفوذ والشطط في إستعمال السلطة الذي قامت به المندوبية العامة لإدارة السجون وكل الممارسات المعيبة التي انتهت إلى توقيف وعزل الدكتورة رقية الدريوش و إيقاف راتبها الشهري بهدف معاقبتها و تشريدها، واعتماد المندوب العام على تقارير كيدية وعدم الإستماع إلى المعنية و حرمانها من حقها في التوضيح والدفاع عن نفسها ، إضافة إلى إيقاف تنفيذ الحكم الصادر لفائدتها و الذي تسبب لها في إضرار اجتماعية بالغة خلاف ما ورد في تعليل إيقاف التنفيذ ،فإن اللجنة تطالب ب:

 -  فتح تحقيق نزيه لإنصاف الدكتورة وكشف كل الإختلالات الماسة بحقوقها ، واتخاذ المتعين في حق المسؤولين عن ذلك.

  - إلغاء جميع القرارات التعسفية المتخذة في حق الدكتورة رقية وإعادتها إلى عملها مع ضمان كافة حقوقها القانونية.

 و تؤكد اللجنة الوطنية على استمرارها في مساندة الدكتورة رقية الدريوش بكافة الوسائل المشروعة وطنيا ودوليا من أجل إنصافها وعدم إفلات المسؤولين عن معاناتها من المحاسبة ، وفضح كل الإختلالات داخل المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، وفي هذا الإطار قررت اللجنة تنظيم :

 - وقفة إحتجاجية أمام البرلمان يوم 08 مارس 2018.

 - إعتصام أمام البرلمان يوم 13 مارس 2018.

 - اعتصام أمام مقر المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج يوم  14 مارس 2018.

 - اعتصام أمام السجن المحلي بوجدة ، يوم 20 مارس 2018.

 - اعتصام أمام السجن المحلي بالصويرة ، يوم 27 مارس 2018.

 وفي الأخير تدعو اللجنة كافة الهيئات الحقوقية والفاعلين للمشاركة في الأشكال المذكورة من أجل دعم الدكتورة رقية الدريوش ، وتعد بخوض كل الأشكال المتاحة والمشروعة حتى نيل حقوقها وفضح المسؤولين عن ما لحق بها من حيف وتعسف.