حصريا : شواهد مزورة بأحد السفارات الأجنبية بالمغرب

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

عبد الوفي العلام - ريحانة برس

علم موقع ريحانة برس من مصادر موثوقة أن إحدى السفارات الأجنبية بالمغرب قامت بتوظيف مغاربة بشواهد مزورة عن طريق سماسرة مقابل مبالغ مالية كبيرة، وفقا لذات المصدر.

وليس هذا الخبر هو الأول من نوعه فقد كانت فضيحة من العيار الثقيل فجرها برلمانيون، عندما أقروا بوجود مافيا متخصصة في تزوير الشهادات الجامعية بالمغرب وبيعها لوزراء وقادة أحزاب.

ووفقا لما أوردته جريدة “الصباح”، في في إحدى أعدادها، فقد أكد نواب من الأغلبية والمعارضة السياسية المتبعة في قطاع التعليم وأسلاكه، وجود مافيا تشجع على تزوير الشهادات الجامعية وولوج الجامعات بدون شهادة الباكالوريا واستنساخ أبحاث علمية والسطو عليها وتقديم رشاوى.

وأضافت اليومية، استنادا إلى الصادر ذاتها، أن العديد من الوزراء قي عهد حكومتي بنكيران والعثماني اشتروا شهادات جامعية مزورة، وذلك بغاية حصولهم على مناصب وزارية مهمة، كما أن قادة بعض الأحزاب ادعوا حصولهم على شهادات جامعية في وقت لا يملكون فيه شهادة البكالوريا.

وحسب مصدر ريحانة برس أن هناك سفير بذات السفارة متورط هو الآخر في مسألة قبول الشواهد المزوة وخروقات أخرى تتعلق بالهجرة السرية سنكشف عنها لاحقا.