موقع ريحانة برس - موقع ريحانة برس

الهيئة الوطنية لحقوق الانسان

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

ريحانة برس - عين الدفالى

باستياء وقلق شديدين ، تتابع الهيئة الوطنية لحقوق الانسان فرع عين الدفالي إقليم سيدي قاسم، التهديدات والتضييق الذي تتعرض له الهيئة بعين الدفالي في شخص كاتبها العام الأخ أمين الروكي من طرف رئيس جماعة عين الدفالي الذي قام بتهديده وتوعده بشأن مهامه الحقوقية.

وحيث ان المادة 19 من الفقرة الأولى من اﻹعلان العالمي لحقوق الانسان ، تنص على أنه لكل الشخص حق التمتع بحرية الرأي والتعبير ، ويشمل هذا الحق حريته في اعتناق الارآء دون مضايقة ، وفي التماس الأنباء والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الاخرين ، بأي وسيلة ودونما اعتبار للحدود وهي الحقوق التي ينضمها ايضا العهد الدولي الخاص بالحقوق المدينة والسياسية وخاصة المادتين 18و19
ونظرا ان تلك التهديدات تعتبر خرقا لحقوق اﻹنسان وتمس بالقوانين المغربية وعلى رأسها دستور فاتح يوليوز والقوانين الواطنية التي تكفل رسميا حقوق الانسان.
وحيث ان تهديد المدافعين عن الحقوق اﻹنسان يعتبر جريمة بالنظر للقانون الجنائي المغربي والقانون الدولي
وتأسيسا على ماسبق :

- تستنكر الهيئة الوطنية لحقوق اﻹنسان فرع عين الدفالي التضييق
على أطارها ومناضليها المدافعين عن حقوق اﻹنسان.
- تؤكد تضامنها المطلق معهم وتبدي استعدادها لاتخاد كافة الخطوات النضالية والقانونية لجبر المعتدين عن التوقف عن غيهم .
- تطالب الهيئة الوطنية لحقوق الانسان السلطات بتحمل مسؤولياتها في حماية المدافعين عن الحقوق والحريات من تهديدات التي يتعرضون لها جراء أنشطتها الحقوقية

حقوق الانسان