تقرير منظمة الأمم المتحدة للطفولة يكشف الواقع المتردي

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

كوثر بنتاج - ريحانة برس

كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، يوم أمس الاثنين أن معدل الفقر النقدي لدى الأطفال في المغرب يصل إلى 4.5 في المائة متم 2016، وتصل تلك النسبة في العالم القروي إلى 7.2 في المائة مقابل 2 في العالم الحضري، وأضاف تقرير لمنظمة اليونسيف، يوم الاثنين بمناسبة اليوم العالمي للطفولة، الذي يصادف الـ20 من نونبر من كل سنة، أن نسبة الهشاشة بين الأطفال المغاربة تصل إلى 14.4 في المائة.

من جهة أخرى، قال التقرير إن الدولة المغربية تنفق حوالي 5.6 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي على تمدرس الأطفال و1.4 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي على تطبيب الأطفال. وكشف، تقرير المنظمة أن مليون و685 ألف طفل تتراوح أعمارهم ما بين 15 و24 سنة لا يشتغلون ولا يدرسون، 366 ألف من الذكور مقابل مليون و319 ألف فتاة. كما أن 300 ألف طفل ذكر و243 ألف فتاة تتراوح أعمارهم بين 15 و17 سنة لا يشتغلون ولا يدرسون.

وفي ما يخص وفيات الرضع وحديثي الولادة، فأورد التقرير أن الإحصائيات تشير إلى وصلت إلى 28 لكل 1000 نسمة و 21 لكل 1000 نسمة، على التوالي. يشار إلى أنه تم تأسيس يوم الأمم المتحدة العالمي للطفل في عام 1954، ويحتفل به في 20 نونبر من كل عام لتعزيز الترابط الدولي، والتوعية بين الأطفال في جميع أنحاء العالم، وتحسين رفاه الأطفال. وعلى مستوى العالم، كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة في تقريرها أن 180 مليون طفل يعيشون في 37 بلدًا يعيشوا في فقر مُدقِع.