×

ملاحظة

Please enter your Disqus subdomain in order to use the 'Disqus Comments (for Joomla)' plugin. If you don't have a Disqus account, register for one here

المركز الوطني للإعلام وحقوق الانسان

خطوط

الرباط - ريحانة برس

انطلاقا مما تم رصده من طرف المركز الوطني للإعلام وحقوق الإنسان من تدخل لقوات الأمن بعنف كبير في حق الأساتذة المتعاقدين قبالة البرلمان بالرباط مستعملة خراطيم المياه والدراجات النارية والعصى والركل والرفس والسب والشتم؛ والاعتداء بشكل وحشي على الأساتذة مع مطاردتهم في شوارع الرباط الرئيسية والفرعية إلى حدود الساعة الرابعة والنصف صباحا.

حيث خلف هذا الاعتداء إصابات متفاوتة الخطورة في حق حوالي ستين أستاذة وأستاذ.

وفي ظل هذه الأحداث فإن المكتب الوطني للمركز الوطني للإعلام وحقوق الإنسان :

1- يعتبر أن ما تعرض له الأستاذة من قمع وعنف كبيرين دون مبرر هو انتهاك صارخ للدستور المغربي والمواثيق والعهود والاتفاقيات الدولية ذات الصلة التي صادق عليها المغرب دوليا.

2- إن المقاربة القمعية التي تنهجها الدولة المغربية في تعاطيها مع ملف الأساتذة وغيرهم من الفئات الاجتماعية الأخرى يعتبر دليلا قاطعا على أن الدولة المغربية ماضية في العودة لمرحلة إدريس البصري وسنوات الرصاص رغم كل الشعارات الرنانة التي ترفعها حول احترامها لحقوق الإنسان.

3 - إن المكتب الوطني يدين بشدة الاعتداء الوحشي الذي تعرض له الأساتذة في الرباط على يد قوات الأمن يعتبر انتهاكا صارخا للمادة 22 من الدستور المغربي.

4 - يعلن المكتب الوطني تضامنه المطلق واللامشروط مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ونعتبر مطالبهم عادلة ومشروعة، ونطالب الحكومة والجهات المعنية بالاستجابة الفورية لهذه المطالب .

5 - يدين المكتب الوطني الصمت المخزي والمهين لبعض الأحزاب السياسية والنقابات الوطنية بخصوص ما تعرض له الأساتذة ليلة الأحد 23 مارس 2019.