الباحث والمفكر المغربي إدريس هاني

نحن نعيش زمن الحرب..هجمة روما..تربّص بني قينقاع..جاهلية الأعراب..تضخّم النّفاق..ثورة العبيد..حتى حروبنا لم تعد كالحروب تتيح لك أن ترقى بالمأساة وتمنحها زخم الحنين..يااااه كم كنت أتمنّى في لهيب هذه الرداءة أن أتذكّر باربرا..باربرا جاك بريفير التي تحبل بأنين الحرب..حيث كانت يومها تمطر هناك بلا انقطاع فوق Brest.. هنا بريفير لم يكن مرحا كعادته سواء و هو يرسم صورة للعصفور..أو يجعل القصيدة شاردة على الرصيف..هي القصيدة التي ألفيت سيدة فرنسية تجهش بالبكاء حين قرأتها، لأنها أدركت شيئا من يوميات الحرب العالمية الثانية بكت عند مقطع: أتذكرين بابرا..هنا الوصال مع شعرية المكان.. بكاء حنين والمشاعر معلّقة أو متشظّية أو ملتهبة، لكنها فوق عنف الرداءة الذي يتجاوزعنف الحروب...

جواد الحامدي

يبدو أنّ علينا أن ننتظر جميعا حتى ينتهي عمر الإسلاميين لكي ينضم إلينا السيد إلياس العماري في معركة من أجل تحقيق دولة العدل والحق والقانون ويدرك بأن الحريات والتقدمية إنما هي معاركة ضد مركز القرار وليس ضد الاسلاميين، بل إن السياق قد يتطلب أحيانا تحالف الإسلامي مع التقدمي في إطار نقطة الالتقاء وهي موجودة، لكن لا يجوز أبدا، بل من المخجل، أن يتحالف "مناضل'' تقدمي مع حكم سلطوي تحت أي مسمى أو ظرف...

لقمان الراوي

العقوبة يجب أن تكون ثلاثين سنة سجنا نافذة و هذا هو التكييف القانوني للواقعة : بحسب الفصل 486 من القانون الجنائي المغربي فالاغتصاب هو مواقعة رجل لامرأة بدون رضاها، ويعاقب عليه بالسجن من خمس إلى عشر سنوات...

محمد رحا

ابتداء من سنة 2003 إلى بعد اعتقالي نهجت السلطات في هذا البلد سياسة ما يسمى "الضربة الإستباقية" مع الجهاديين, فاعتقلت المئات منهم بعدة دعاوى ومبررات لتودعهم في النهاية السجن سنوات وعقود طويلة، وأعتقد بحكم قرائن ومؤشرات كثيرة أن هدف هذه الإعتقالات لم تكن فقط لإرضاء بعض الدول الغربية والإحتياطات الأمنية أو لضرب المد الإسلامي السياسي, وإنما كانت كذلك تهدف إلى برمجة الجهاديين والتأثير عليهم فكريا, بناء على ما استفادوه من تجارب مصر والسعودية والجزائر وغيرهم مع هذا التيار...

حسن أعبدي

تتجلى أهمية المشاريع التي تشرف عليها منظمة غرينبيس العاملة بشمال افريقيا بتقنية الطاقة الشمسية اللامركزية DIY ، بالعالم القروي المغربي في إمكانية المساهمة في التنمية الاجتماعية والبشرية والاقتصادية ورفع التهميش والاقصاء والحرمان عن المناطق القروية والمهمشة والهشة بالمغرب خاصة بالجنوب المغربي من خلال إحداث مناصب الشغل تكوين وتأهيل وتدريب شباب هذه المناطق على استعمال هذه الطاقة وتطويرها، والمساهمة في محاربة العطالة، ومحاولة الحد من الاستهلاك المفرط و المكلف للغاز والكهرباء، وكذا في اعطاء الاستقلالية المادية والاقتصادية للأفراد والجماعات معا عن الحكومة والدولة أو القطاع العام...

عبد الله أفتات

بحلول 15 غشت 2017 يكون القانون 88.13 المتعلق بالصحافة والنشر قد دخل حيز التنفيذ ببنوده وفصوله "القاسية"، خاصة المتعلقة بإدارة النشر وشروط التصريح القبلي، وسط تدمر "متشرذم" وغضب ونقاش "عقيم" كان يجب أن يكون إبان طرح المشروع حيث إمكانية التأثير والتعديل كبيرة وليس بعد تمريره من طرف وزير الاتصال مصطفى الخلفي الذي سيبقى اسمه مرتبطا بهذا القانون "المشؤوم" الذي سيجهز على مختلف المكتسبات التي تحققت طيلة عقود ...

ابراهيم سامي باحث تونسي

و إن كنّا نعتبر أنّ الزّواج رابطة مدنيّة تخصّ الطّرفين المعنيين بالزّواج فإنّنا نريد أن نفهم موقف التّشريع الإسلامي الحادّ من زواج المسلمة من غير المسلم، و قد أجمعت المنظومة الفقهيّة الإسلاميّة على اختلاف مذاهبها على تحريم زواج المسلمة من الكتابي سواء كان يهودياً أو نصرانياً ، و لا يوجد على حدّ علمنا رأي فقهيّ واحد يؤيد هذا الضّرب من الزّواج...

مصطفى الفن

التقى وزير الثقافة والاتصال السي محمد الأعرج أمس الجمعة مسؤولين عن النقابة الوطنية للصحافة المغربية وفيدرالية الناشرين المغاربة عقب هذا الجدل الذي اندلع مؤخرا حول القانون الجديد للصحافة والنشر الذي دخل حيز التنفيذ...

نور الدين الحاتمي السريفي

يعد موضوع تعدد الزوجات في الاسلام ،من أهم وأخطر، القضايا والاشكاليات التي اهتم بها المفكرون العرب والاسلاميون، وذلك منذ فجر نهضتهم ، إذ تم تصويره كواحد من القضايا المسيئة للاسلام، ومن جملة الابواب التي يدخل منها أعداؤه للنيل منه وتشويه...

مصطفى منيغ

وماذا تنتظر دولة المملكة المغربية لتحاسب مثل الأحزاب السياسية وقد حكم عليها الملك محمد السادس بفقدان الثقة فيها ومنها ، أم وزارة الداخلية في حاجة لأكثر من ذلك كي تتحرك لإنقاذ الشعب المغربي من ظاهرة أحزاب تجاوزها الوعي المغربي بمراحل قبل خطاب 29 يوليوز 2017 الذي وضَّحَ حالها، المؤدي حتماً لسوء مآلها، وترك المجال لأحزاب سياسية تليق وعصر الألفية الثالثة المساير إلزاماً لاحترام حقوق الإنسان، وإبعاد المؤسسات الدستورية عن تصرفات لم تعد تتناسب والتوجهات الجديدة المؤدية للقيام بالواجب أو التنحي عن طيب خاطر، وتيك قمة التمدن، وأرقى درجات التحضر، وسمة من سمات تقدم الدول صوب الازدهار والتعايش المنضبط والسلام المبنى على العدل والمساواة والأخذ بالحق عند الاختيار، مهما كان المجال لإصدار امتن قرار...

المزيد من المقالات...