قبل أربعة أيام من الهجوم المسلح على مجلة شارلي إيبدو كتبت في مقال سابق عن الاعتداءات على مساجد المسلمين التي سبقت حادثة فرنسا: "هذا العدوان المتكرر

التغييرات التى تجري في صفوف قيادة الإخوان المسلمين فى مصر بعد المحنة العظيمة التى لعبت قيادتهم دورا فى حدوثها يجب أن تواكبها تغييرات كبيرة فى عقول صفوف

يبدو أن لكل دولة تاريخ ولكل سؤال يستدعي الكثير من المناقشات والجدل الذي يمكن أن يقودنا إلى نظريات فلسفية وفكرية بمعنى الشرخ المؤلم الذي تعانيه بعض الدول

الإبداع ملكة راسخة في النفس و الذهن، فكلما كان العقل مبدعا كلما ازداد نضجا و توسعت أفق التفكير بداخله والثقافة باعتبارها إنتاجا إنسانيا، فإنها تنطلق

ثلاث سنوات و أكثر و دول الخليج تبذر في أموالها و تحشد بإعلامها من أجل هدف واحد، إسقاط النظام السوري العلوي، الصفوي، الشيعي، الكافر، الدكتاتوري، المجرم،

حين سطعت شمس الإسلام على العرب كان أول ما نزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم هو قوله سبحانه: {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ. خَلَقَ الْإِنسَانَ

حكى لي صديقي أحمد حكاية واقعية أثرت في نفسه كثيرا لأسباب عديدة. كما أدخلته في تفكير عميق حول الحياة والبؤس والثراء. لننصت أولا إلى أحمد يحدثنا عن الواقعة

المزيد من المقالات...