×

ملاحظة

Please enter your Disqus subdomain in order to use the 'Disqus Comments (for Joomla)' plugin. If you don't have a Disqus account, register for one here

عبد الله الجباري الحسني

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button
Please paste a VALID AdSense code in AdSense Elite Module options before activating it.

منذ شهر تقريبا كتب الأستاذ نورالدين لشهب تدوينات متعددة حول قرصنة بريده الإلكتروني وأشياء أخرى ونسب ذلك إلى القائمين على الجريدة الإلكترونية هسبريس.

عبد الله الجباري الحسني
بعدها كتب خالد البرحيلي تدوينة مطولة تتابعت على نقلها والاعتماد عليها مواقع إلكترونية متعددة. وطنية ودولية.
هذه المواكبة فرضت على هسبريس أن تصدر توضيحا في الموضوع. عليه ملاحظات متعددة لن أعرج عليها.
المهم من هذا كله أن نزاعا يزعزع أركان بيت إعلامي ناجح. والمؤسف أنه نزاع بين المسهمين في إنجاحه.
ولا تنازعوا فتفشلوا.


وقد تسربت في السابق معلومات أو شائعات عن علاقات الموقع بأخنوش.. المقاطعة.. الإمارات.. التطبيع...
الآن بدأت تتأكد تلك الشائعات من خلال تدوينة البرحيلي أولا ومن خلال تعقيب الأستاذ لشهب ثانيا.
وقد يقول قائل هذه أقوال صدرت عن هذين الشخصين لانفعالهما أو لمحاولة رد الصاع صاعين كما يقال.
للإنصاف الأستاذ لشهب حكى لي عن نقطة التطبيع قبل شهورعديدة ربما في بداية الصيف وليس كلامه الآن اتهاما نابعا عن انفعال.
اتصلت بالأستاذ لشهب حينذاك ووجدته في نرفزة غير عادية وحكى لي أن شخصا ذهب إلى الكيان الصهيوني وكتب مذكرات عن رحلته وأراد نشرها لكن لشهب حذر القائمين على هسبريس من مغبة نشر مكتوبات هذا المطبع لكنه فوجئ بنشرها، فاتصل بهم محتجا على هذا الانحراف.
هذا ملخص حكايته قبل الانفصال والنزاع.
منبر إعلامي كبير حري به ألا يقع في مثل هذه الانزلاقات.

BLOG COMMENTS POWERED BY DISQUS