خطوط

المراسل - بلقصيري/ ريحانة برس

توصل موقع رحانة برس من مراسله في مدينة بلقصيري بفيديو يوضح حجم الكارثة الكبيرة التي خلفتها مواد سامة نتيجة قيام معمل الشمندر السكري ببلقصيري بعد نهاية الموسم الفلاحي بغسل المعدات داخل المعمل بمواد سامة ورمي المخلفات بمنبع "واد سبو"

 الموجه نحو سوق أربعاء الغرب ليلة الخميس الماضي مما خلف نفوق الالاف من سمك "البوري" من النوع النادر والذي يعيش داخل الأحجار والمغارات بالوديان كما يبين الفيديو، والكارثة الاخطر كما يقول مراسلنا أن بعض الناس والمواطنين يقومون بجمع هذه الاسماك وبيعها في الاسواق الأسبوعية مما يشكل خطورة على حياة المستهلك وعلى الحياة البيئية.

هذا والمغرب يعرف هذه الأيام استعدادات كبيرة ومكثفة لاحتضان "كوب22" العالمي بمدينة مراكش وهي الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية، بشأن تغير المناخ المؤتمر العالمي (كوب 22)، وذلك خلال الفترة ما بين 7 و 18 نونبر 2016.
وفي هذا تدعو ساكنة بلقيصري فتح تحقيق من طرف السلطات لتحديد ملابسات هذه الكارثة البيئية وتقديم المتورطين للعدالة.