خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

الرباط - ريحانة برس

كان موقع ريحانة برس قد وعد قراءه أنه بصدد فتح تحقيق حول ما تعرض تعرض له مشروع اولاد امطاع الشرقية بكيش الاوداية والذي أعطى انطلاقته الملك محمد السادس سنة 2003 ، من اختلالات وخروقات ونهب لأراضي الكيش على يد لوبي داخل مديرية الشؤون القروية في عهد "حسن بلهدفة" مدير المديرية السابق وعامل مدينة تمارة" بومهدية" ورئيس مجلس الوصاية "عبد الله الكاسي" وآخرون سيكشف عنهم موقع ريحانة برس في حينه.

ولأن الموقع توصل بمجموعة أخرى من وثائق تخص مشروع البستان الحالي الذي أعطى صاحب الجلالة أوامره بالبدء فيه وتصفيته دون المساس بحقوق ذوي الحقوق (قبائل كيش الاوداية) أرتأى طاقم التحقيق أن يرجئ نشر التحقيق الأول إلى حين فتح تحقيق آخر بخصوص مشروع البستان والاتصال بكل المسؤولين وهم : (السيد مدير مديرية الشؤون القروية الجديد ورئيس مجلس الوصاية - والسيد عامل مدينة تمارة والسيد والي جهة الرباط والسيد المزداوي المختار ممثل الشؤون القروية - والسيد عبد المولى الكوطابي ممثل رئيس قسم التعمير والبيئة - والسيد محمد عبود رئيس الملحقة الإدارية 13 سابقا - والسيد محمد أوتيرست ممثل قسم الجماعات المحلية - وكل من الكثيري مريم وطلحة سكينة وعبد الله السفياني وبوريبة عبد الرزاق ممثلين عن الشركة العامة العقارية - وكل من أحمد لصفر وفتحي إبراهيم السروري بوشعيب نواب عرفيين) . وبالتالي يتم دمج التحقيقية معا نظرا لعلاقتهما بقبائل كيش الاوداية.