لهذا السبب ..حياة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان عبد الخالق المرخي في خطر

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

الحسين بوحريكة - ريحانة برس

دخل الكاتب العام للجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان بكليميم ، و المعتقل السياسي الصحراوي بالسجن المحلي بوزكارن عبدالخالق المرخي ـ دخل ـ في إضراب مفتوح عن الطعام ، إبتداءا من يوم الخميس 10 نونبر 2017 ، إحتجاجا على تملص إدارة السجن المحلي ببوزكارن من تعهداتها في حوار سابق ، خاصة فيما يتعلق بالتغذية التي لم يتم تحسين جودتها بشكل يتناقض مع الخطاب الرسمي للدولة المغربية.

بالإضافة الى التطبيب، حيث نكثت إدارة السجن توقيت المواعيد الطبية المأخوذة من أطباء الجلد والمعدة بالمستشفى الإقليمي بكليميم ، ورفضت إخراج المعتقل السياسي الصحراوي عبد الخالق المرخي لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة. .
كما أن إدارة السجن المحلي ببوزكارن ، رفضت تسلم الإشعار بدخول المعتقل السياسي الصحراوي عبد الخالق المرخي في إضراب مفتوح عن الطعام ، مما يؤكد إنتهاك حق من حقوق المعتقل السياسي وضرب في كل المواثيق والعهود والإلتزامات الدولية وهي أساليب وحيدة لإدارة السجن الرهيب بويزكارن .

وخلال هذا الأسبوع عرفت حالته الصحية تدهورا ملحوظا بسبب مضاعفات الإضراب الحالي وإضرابات عن الطعام سابقة تجاوزت 14 إضرابا عن الطعام تعدى إحداها 33 يوما.
ويعتبر هذا النداء دعوة لكل الأحرار والحرائر للتعبير عن تضامنهم مع إنسان يعاقب بسبب مواقفه السياسية و دفاعه عن إحترام حقوق الإنسان في منطقة محاصرة ومذمرة و منهك .