خطوط

مليكة العرابي - ريحانة برس

رجل مسن لا ينفلت وجوده حتى من الشتاء والبرد يبيت في العراء فراشه أوراق الأشجار والأرض... بالقرب من قصر أميرة الشاطئ بالطريق الرابطة بين تطوان ومرتيل مدة وجوده تفوق شهر، ترى ماذا يأكل هذا الرجل أو بالأحرى ما سبب وجوده بهذا المكان ليلا ونهارا ؟ على أي مغربي فيه روح الوطنية أن يسأل نفسه هذا السؤال وما ذنب شيخ عجوزز لا يتوفر ولو على قسطا يحفظ كرامته وحاملا على كاهله قساوة البرد والشتاء الغزيرة عوض أن يكون في ملجأ خيري يضمن اليه أدنى فرص العيش من مأكل ومشرب ومبيت. الله المستعان والله يكون في عون كل فقير أو فاقد لمأوى