خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

خالد عبداللاوي - ريحانة برس

واقعة مهمة جدا، بغيتكم تقراوها في الأيام الاخيرة، خرج الى الوجود كتاب" الاسلام السياسي في الميزان( حالة المغرب نموذجا)"، للسيد حسن اوريد، الناطق الرسمي باسم القصر سابقا، ومؤرخ المملكة في وقت سابق ايضا، اضافة الى عدد من المهام التي كلف بها داخل دواليب الدولة، مقدمة اراها ضرورية، لاظهار مدى اهمية المعلومات الواردة في هذا الكتاب، خصوصا اذا استحضرنا التحول الذي وقع في اراء حسن اوريد. اورد حسن اوريد قصة عميقة في كتابه لها دلالات مهمة جدا، وهي كالتالي، سارويها بالمعنى للاختصار. قام الحسن الثاني بتكليف احد المفتشين بانجاز تقرير يبين اثر الكتاتيب في تعليم المغاربة، فانطلق المفتش في انجازه تقريره، بعد الفراغ منه، اختتم تقريره بالعبارة التالية " الكتاتيب تساهم في تخلف المغاربة"، وبعد ان قدم التقرير، قال له المشرف على الديوان: هل انت متأكد انك تريد التقرير بهذا الشكل؟ قال له : نعم، فرد عليه سنطلبك بعد اطلاع الملك على هذا التقرير. بعد ايام طلب من المفتش الحضور الى القصر، بعد ان التقى بالمشرف على الديوان، ضحك كثيرا، سأله المفتش لماذا تضحك؟ قال له: قالك سيدنا اعطي الاوامر باش تعمم الكتاتيب في المغرب كامل وتولي اجبارية