لبنانيون يتفاعلون مع "جوسلين_متّى" “قاضية التسامح بإصدارها هذا الحكم على مسلمينن” - موقع ريحانة برس

تغريدة الرئيس سعد الحريري

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

الرباط - ريحانة برس

في حادثة غربية من نوعها، أصدرت قاضية لبنانية الحكم على ثلاثة شبان بحفظ سورة “آل عمران” كشرط لإطلاق سراحهم، الشبان مسلمين تتراوح أعمارهم بين 16و18 عاما دخلوا كنيسة وأساؤوا لتمثال “السيدة مريم العذراء” جاء هذا الحكم، كي يعرفوا كيف ذكرها القرآن الكريم وكيف كرمها، وليتعلموا التسامح بين الأديان، وفق مواقع لبنانية. وبعد أن تأكدت القاضية من حفظ الشبان للآيات القرآنية أطلقت سراحهم.

ووجه رئيس الوزراء سعد الحريري الشكر عبر حسابه الخاص على تويتر “تحية لقاضي التحقيق في الشمال الرئيسة #جوسلين_متى. حكمها على الشبان في قضية السيدة مريم، وإلزامهم بحفظ سورة آل عمران من القرآن الكريم، قمة في العدالة وتعليم المفاهيم المشتركة بين المسلمين والمسيحيين”.

وتفاعل مغردون وسياسيون لبنانيون مع وسم #جوسلين_متى، وأشادوا بتصرف القاضية المسيحية وحكمها، وقالوا إنه فرق كبير بين القضاة السجانين والقضاة المربين، وفرق كبير جدا بين قضاء هدفه الإصلاح وآخر هدفه السجن والانتقام.

وأشاد رئيس الوزراء السابق بالقرار معلقا بأنه مثال يحتذى في الأحكام القضائية الإصلاحية المبنية على التسامح والتثقيف الديني الصحيح واحترام الآخرين، وتحويل مجريات الأمور من سلبية إلى إيجابية

وهنأ مغردون القضاء بوجود مثل هذه القاضية، معلقين “هنيئا لـ لبنان بقضاة يأخذون القضاء وسيلة للتوجيه وليس للثأر والقصاص، على أمل أن تؤخذ القاضي #جوسلين_متى مثالا أعلى لمثل هذا النوع من الأحكام التأديبية، فمن خلال حُكمها بحفظ آيات من القرآن الكريم للسيدة العذراء تأكيد على وجوب العيش المشترك واحترام الآخر بمعتقداته وانتماءاته.

حقوق الانسان