×

ملاحظة

Please enter your Disqus subdomain in order to use the 'Disqus Comments (for Joomla)' plugin. If you don't have a Disqus account, register for one here

مصطفى طالب

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

مصطفى طالب - فايسبوك

لم استغرب من مشاركة المخرج "نبيل عيوش" في مهرجان سينمائي إسرائيلي مثل مهرجان حيفا السينمائي، فهو مرتبط بدولة الاحتلال كما تبين من خلال شريطه الوثائقي "ارضي"، ولم استغرب أيضا من مشاركة المخرجتين "نرجس النجار" و"مريم بنبارك" في نفس المهرجان، لأن الإنسان عندما يكون مستلبا فكريا، وعندما يفقد بوصلة الانتماء الثقافي فهو يفقد إنسانيته ويفقد روح الدفاع عن القضايا الإنسانية مثل القضية الفلسطينية، التي يدافع عنها أيضا مخرجين أجانب وفنانين وجامعيين يرفضون التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب لفلسطين والقاتل للشعب الفلسطيني أطفاله ونساءه وشيوخه وشبابه، الذي يتلقى الرصاص على أن يطأطأ الرأس لعدو سفاك للدماء على مدى التاريخ.

وبالتالي قد نختلف فكريا وثقافيا ولكن مثل هذا الأمر لا يعد شرفا ولا انفتاحا ولا إبداعا ولا حتى ما يقال الا علاقة بين الفن والسياسة فهذه سذاجة وخرافة وفكرة مدحوضة علميا وفكريا.

إن مثل هذه التصرفات هي بمثابة وصمة عار على سجلهم والتي ستلاحقهم أينما حلوا وارتحلوا، كما هي بمثابة جبن وخوار، ولن تؤثر على عدالة القضية الفلسطينية بل هم الخاسرون. 
إن التطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل لأرض فلسطين برمتها، وهذه حقيقة تاريخية لن تتغير مهما زيف الصهاينة التاريخ، خط أحمر كما الدفاع عن القضية الفلسطينية وكل القضايا الإنسانية العادلة سواء كانت وطنية أو دولية، شيء مشروع.

BLOG COMMENTS POWERED BY DISQUS