خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

أبو ذر القصراوي - ريحانة برس

تداولت وسائل الإعلام العربية والعالمية خبر استهداف مجموعة من الحوثيين لمكة المكرمة السعودية بصاروخ باليستي، وأن القوات العسكرية التابعة للملكة العربية السعودية قامت بالتصدي لهذا العدوان من خلال اعتراض هذا الصاروخ بمنظومة باتريوت الدفاعية على بعد 65 كيلومتر من مكة المكرمة.

وقد تم الإعلان الرسمي السعودي عن الخبر من خلال وكالة الأنباء السعودية حيث جاء في الخبر: أعلنت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن اليوم الخميس 26 / 10 / 1438هـ الموافق 27 / 10 / 2016م ، اعتراض صاروخ باليستي أطلقته المليشيات الحوثية الساعة (00:21) من مساء هذا اليوم من محافظة صعده باتجاه منطقة مكة المكرمة، وقد تمكنت وسائل الدفاع الجوي من اعتراضه وتدميره على بعد 65 كم من مكة المكرمة من دون أي أضرار ولله الحمد. وقد استهدفت قوات التحالف الجوية موقع الإطلاق . والله الموفّق.

أثار الخبر الذي انتشر بسرعة كبيرة سخط الأمة الإسلامية جميعها، حيث ندد الجميع بهذا العمل الإجرامي الجبان، وبادرت دول الخليج وعدة هيئات وشخصيات إسلامية للتنديد والتعبير عن تضامنها الكامل مع السعودية. من جهتها عبرت هيئة كبار العلماء في السعودية عن قلقها من هذا التجاوز الخطير الذي وصفته بالجريمة العظمى وجاء في البيان المنشور في وسائل التواصل الإجتماعي: التعرض للحرمين جريمة عظيمة، وبرهان جديد على هدف الصفويين من زرع جماعة الحوثي في اليمن.

بعد هذا السّخط الإسلامي العظيم والتنديدات الكثيرة والمتتالية والتضامن الدولي مع السعودية، لم يجد الحوثي وجماعته شيئا للدفاع عن أنفسهم، إلا محاولة تكذيب الخبر فقد نشرت الجماعة في موقعها الإلكتروني الرسمي تكذيب الخبر وكان ذلك على لسان الناطق الرسمي للجماعة محمد عبد السلام، فقال: مزاعم استهداف مكة المكرمة محاولة ممجوجة لتأليب مشاعر المسلمين، وأضاف: التمترس خلف الأماكن المقدسة هلوسة إعلامية ليس من عاقل أن يستوعبها.

هذا وقد انتشر في المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي فيديو يوثق لحظة اعتراض الصاروخ الباليستي المذكور من طرف المنظومة الدفاعية السعودية وتم تداوله بشكل كبير وعلى نطاق واسع.

لحظة اعتراض الصاروخ: