الرئيس التوركي رجب طيب أردوغان

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

الرباط - ريحانة برس

يجري الناخبون الأتراك انتخابات رئاسية مبكرة، يتنافس فيها الرئيس رجب طيب أردوغان مع خمسة مرشحين بينهم سيدة، منهم منافس يسار الوسط، "محرم إينجه"، من حزب الشعب الجمهوري.

وتعارض بشدة تحول تركيا إلى النظام الرئاسي وتعهدت بإعادة العمل بالنظام البرلماني ورفع حالة الطوارىء التي تعيشها البلاد منذ عامين، وإعادة أربعة ملايين سوري لبلادهم.

وتجرى في الوقت نفسه انتخابات برلمانية يسعى خلالها حزب العدالة والتنمية الحاكم، الذي ينتمي إليه أردوغان، إلى الحفاظ على أغلبيته في البرلمان الحالي.

وتعد هذه الانتخابات الأشد شراسة في البلاد منذ سنوات، إذ كان من المقرر أن تعقد في نوفمبر 2019، لكن أردوغان قرر انعقادها مبكرا.

وتشارك في السباق "ميرال أكشينار"، مرشحة عن حزب الخير. وهي وزيرة داخلية سابقة وكانت قيادية في حزب الحركة القومية وانشقت عنه وشكلت حزبا جديد بسبب تحالف زعيم الحزب "دولت بهتشلي" مع أردوغان.

وإذا فاز أردوغان، سوف يتمتع كرئيس بصلاحيات واسعة جديدة يقول عنها المعارضون إنها ستضعف الحكم الديمقراطي في البلاد.