×

ملاحظة

Please enter your Disqus subdomain in order to use the 'Disqus Comments (for Joomla)' plugin. If you don't have a Disqus account, register for one here

شرطة مكافحة الإرهاب بفرنسا

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

صحافة فرنسية - ريجانة برس

اعتقلت أجهزة مكافحة الإرهاب، الاثنين ٢٥ يونيو، بالتعاون مع القيادة العامة للاستخبارات الداخلية الفرنسية، عشرة أشخاص ينتمون لليمين المتطرف، لتخطيطهم لتنفيذ هجمات متفرقة تستهدف الجاليات الإسلامية في البلاد والقيام بعمليات عدائية وانتقامية ضد المساجد، وذلك بحسب ما ذكره بيان للمجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، وتقرير نشره موقع "ميديا بارت" الفرنسي.

وذكر الموقع أن المديرية العامة للاستخبارات الفرنسية (DGSI) قامت بهذه الاعتقالات، كجزء من تحقيق قضائي مفتوح، منذ 14 يونيو، من قبل قسم مكافحة الإرهاب في مكتب المدعي العام في باريس وقد تم القبض على هؤلاء الأشخاص في أماكن متفرقة في فرنسا، اثنان في جنوب منطقة كورسيكا فيما اعتُقل آخرين في ضواحي باريس، والباقي في مناطق جيروند وشارنت ماريتيم وغيرها من المناطق ومن بين المتهمين الذين تم القبض عليهم، مسئول كبير في الدولة وشرطي سابق.

ووفقًا "لميديا بارت" قامت المجموعة ببناء مختبر لتصنيع المتفجرات في منزل أحد أفرادها، كجزء من مجموعة سرية من صفوف اليمين المتطرف، تطلق على نفسها قوات العمليات (AFO) وهدفها شن هجمات انتقامية ضد المسلمين للثأر من الهجمات التي ارتكبها المتطرفون في فرنسا خلال السنوات الأخيرة، وتتراوح أعمار المشتبه بهم، بين 32-69 عام.

وفجر موقع "ميديا بارت" مفاجأة عندما كشف أن أحد الأشخاص تم تدريبه على يد ضابط شرطة متقاعد يبلغ من العمر 65 عامًا ويعيش في منطقة "تشارينت ماريتيم"، وتستهدف هذه الجماعة كذلك السيدات اللاتي يرتدين الحجاب، كما أن أهدافهم التي حددونها واختياراتهم غالبا ما تكون عشوائية.

ووفقا للصحافة الفرنسية، فقد تم اكتشاف العديد من الأسلحة النارية خلال عمليات البحث كما تم كشف آثار لتصنيع القنابل والمتفجرات لدى بعض المشتبه بهم، ولا تزال ملامح خطة الهجوم المحتملة غير محددة.

وأظهرت مراقبة المديرية العامة للأمن الداخلي بفرنسا أن هؤلاء الأشخاص "كانوا يخططون لارتكاب أعمال عنف ضد ما يُعتقد أنه أهداف على علاقة محتملة بالإسلام المتطرف، وذكر مصدر أمني أن السلطات صادرت أسلحة أثناء تفتيش أماكن إقامة هؤلاء الأشخاص.

وفي بيان صحفي أعرب المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية عن قلقه بعد الكشف عن المخططات الإجرامية التي كان يعتزم هؤلاء الأشخاص القيام بها ضد المساجد والمسلمين، والذين تم اعتقالهم من قبل المخابرات الفرنسية، التي نجحت في إحباط مخططهم قبل تنفيذه، حيث قامت بهذه العملية الكبيرة كجزء من تحقيق قضائي تم فتحه من قبل قسم مكافحة الإرهاب بجهاز المدعي العام بباريس.

ووفقا للبيان، فقد اثنى المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية علي جهود قوات الامن، وبالأخص القيادة العامة للأمن الداخلي والذي نجح في القيام بمهامه وتأمين المواطنين.

وكشف البيان أن وزير الداخلية "جيرارد كولومب" استقبل وفدا من الإدارة الجماعية للمجلس، يوم 25 يونيو، حيث طالب الوفد بضرورة إتخاذ الإجراءات اللازمة لإحباط مثل هذه المخططات الإجرامية والسوداوية ضد مسلمي فرنسا، كما طالب جميع المسؤولين السياسيين بإدانة كل أعمال العنف ضد مسلمي فرنسا وكذلك شجب هذه المحاولات بأشد العبارات.

وأوصي المجلس، كل مسلمي فرنسا والجمعيات المسئولة عن دور العبادة بإتخاذ كافة إجراءات الحيطة والحذر للوقوف أمام كل هذه المخططات الإجرامية، التي ينفذها متطرفون لا يعرفون الأثار التي يمكن أن يسببها مثل هذه الاعتداءات.

BLOG COMMENTS POWERED BY DISQUS