×

ملاحظة

Please enter your Disqus subdomain in order to use the 'Disqus Comments (for Joomla)' plugin. If you don't have a Disqus account, register for one here

الرئيسين حسن روحاني ورجب طيب أردوغان

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

الرباط - ريحانة برس

أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي في مقابلة مع التلفزيون الإيراني الرسمي رفض بلاده الإجراءات الأميركية التي تستهدف تركيا، لافتا إلى ضرورة أن تشعر الدول المجاورة لإيران بوقوف طهران معها، ودعا إلى تعزيز التعاون الوثيق بين دول المنطقة، معلنا بذلك استعداد الجمهورية الإيرانية لتقديم كافة أشكال الدعم لتوركيا.

وأعلن المتحدث الإيراني "أن تركيا ستنجح هي وشعبها في التغلب على كافة الضغوط التي تمارس ضدهم من الخارج"، مشددا على أن إرادة "الشعوب لا يمكن بأي حال أن تتغير بالقمع والتهديدات".

من جانبه، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة على موقع تويتر إن "ابتهاج (الرئيس الأميركي) بالتسبب بصعوبات اقتصادية لحليفته في حلف شمال الأطلسي تركيا، معيب".

وقال إن "على الولايات المتحدة إعادة تأهيل نفسها من الإدمان على العقوبات والترهيب وإلا فسيتوحد العالم بأسره - في ما يتجاوز الإدانات الشفهية - لإجبارها على ذلك"، وأضاف "وقفنا إلى جانب جيراننا في السابق، وسنقوم بذلك مجددا الآن".

من جانب آخر أفاد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية ابراهيم قالين أن الولايات المتحدة الأمريكية تواجه خطر فقدان تركيا، جاء ذلك في مقالة له نشرت في صحيفة (Daily Sabah) تحت عنوان (حول الأزمة في العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية).

وقال قالين : "تركيا على استعداد لمكافحة هذه الصعوبات، في الأساس هذا الموضوع أكبر من مجرد حرب عملات.

وأن قرار إدارة ترامب بفرض عقوبات على وزيرين بسبب قضية الراهب برونسون الموجود قيد الاقامة الجبرية حاليا، أدى الى وصول العلاقات التركية – الأمريكية الى القعر، إلا أن رغبة الجانب التركي في حل الأزمة من خلال القنوات الدبلوماسية و النوايا الحسنة والاستنتاجات حول النتيجة دُفعت إلى الجانب بسبب الموقف الأيديولوجي لإدارة ترامب.

BLOG COMMENTS POWERED BY DISQUS