عندما يفقد العمل الإسلامي السياسي التمييز للمعالم؛ وعندما يصبح همه بلوغ الغاية السياسية، من دون مراعاة لأسس الدين نفسه؛ وعندما يُوظَّف الدين في ذلك

  لقد اعتاد الناس أن ينظروا إلى الإسلاميين، على أنهم يمثّلون الإسلام (توجها وأحكاما)، إلى الدرجة التي صاروا يبنون مواقفهم من الدين في كثير من الأحيان،

المزيد من المقالات...