ندوة صحافية للنقابة الوطنية للصحافة المغربية

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

عبد الوفي العلام - ريحانة برس

عقدت النقابة الوطنية للصحافة المغربية والجامعة الوطنية للصحافة والإعلام (إ.م.ش) اليوم ندوة صحافية خصصت لعرض النتائج التفصيلية والنهائية المتعلقة بانتخاب أعضاء المجلس الوطني للصحافة وتسليط الضوء على الظروف والملابسات التي رافقت عملية الانتخاب التي جرت يوم الجمعة 22 يونيو الجاري.

فقد أكد رئيس النقابة الوطنية عبد البقالي أن الحملة الانتخابية كانت نظيفة بمختلف الجهات موضحا أن طريقة الاشتغال لن تكون بخلفية الماضي، بل مع بعقية المستقبل لمصلحة الجسم الصحافي.

وحول المعطيات التي رافقت عملية الانتخابات للمجلس الوطني قال البقالي أن المسجلين كانوا حوالي 2364 وعدد المصوتين بلغ 1029 منها 959 صوتا معبر عنها، معتبرا أن نسبة التصويت بلغت نسبة 55 في المائة وهو معدل مهم جدا حسب رأي البقالي.

واعتبر البقالي أن هذه المحطة تعتبر هي الأولى من نوعها وغير مسبوقةبالرغم من وجود الحملات المضادة لإفشال هذه التجربة.

وطالب في نهاية كلمته بتسريع تنزيل المجس الوطني للصحافة لمنع أي تدخل لأي جهة في عمل المجلس وكذا من أجل تطوير المكتسبات.

وأوضح البقالي أنه يريد من المجلس الوطني للصحافة أن يكون سلطة تحفظ جميع حقوق الأطراف سواء صحفيين أو غيرهم.

وقال البقالي أنه راسل رئيس الحكومة وزير الثقافة والاتصال بخصوص التصرفات الشخصية المشينة للمدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء حول إفشال محطة انتخابات المجلس الوطني للصحافة.

من جانبه قال محمد الوافي رئيس الجامعة الوطنية للإعلام والاتصال أننا نستحق تهنئة أنفسنا لأن هذا العمل لم سهلا على اعتبار أننا عقدنا عدة تجمعات في عدد من المدن المغربية من بينها "طنجة فاس الصحراء المغربية يضيف.

وقد أكد الوافي أن هذه التجمعات لقيت تجاوبا كبيرا وتفاعلا من جل كسب رهان الانتخابات التي فاز بها كل الصحافيين بدون استثناء.

من جانبه أكد يونس مجاهد رئيس المجلس الوطني للنقابة الوطنية أن الجسم الصحافي يذهب في اتجاه لتنظيم الذاتي للمهنة.

وطالب بإخراج المجلس الوطني للصحافة في أقرب وقت للوجود والإسراع في هيكلته. مؤكدا أن الوحدة النقابية هي الطريق الذي يجب أن نحققه على أرض الواقع.

وقال مجاهد أن ما قامت به إدارة وكالة المغرب العربي للأنباء هم عمل مشين.

وأوضح أن المجلس الوطني للصحافة ستكون له قرارات في ترسيخ أخلاقيات المهنة وأن يصبح التحكيم ملزما للمؤسسات.

وصرح مجاهد أننا مقبلون على ندوة صحافية حول حماية ميكانيزمات تفعيل الجسم الصحافي بشراكة مع اليونسكو في شهر يوليوز المقبل من العام الجاري.

أما عن سؤال أحد الصحافيين بخصوص ملف حميد المهداوي قال يونس مجاهد أن النقابة دائما تطالب بفصل ملفه عن باقي ملفات معتقلي حراك الريف وأن موقفنا واضح ولدينا محام يدافع عنه وقد أخبرنا ن الملف يمكن أن يعرف انفراجا وقد نسمع أخبارا متفائلة يوم الخميس موعد الجلسة المقبلة.

من جانب آخر قال محمد الطالبي ننا لم نسجل أي معارضة في مكاتب التصويت، لننا سجلنا دعوة للمقاطعة من طرف وكالة المغرب العربي للأنباء، وسب وقذف مجموعة من الزملاء الصحافيين للائحة التي فازت في الانتخاباتن مع توظيف بعض المواقع الإلكترونية في هذا السب والقذف.