العدل والإحسان تدعو لفتح تحقيق في تعذيب الزفزافي ومصطفى الخلفي ينفي التعذيب - موقع ريحانة برس

العدل والإحسان

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

وديع البعناني- ريحانة برس

أصدرت الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان بيانا توصل الموقع بنسخة منه عبرت فيهعن قلقها الشديد بخصوص الاعتقالات المحاكمات المرتبطة بحراك الريف وحراك جرادة، وخصوصا ما صرح به ناصر الزفزافي من تعرضه للتعذيب الجسدي والتفسي وما أسماه البيان "المعاملة الحاطة من الكرامة الانسانية.

وطالبت من خلال االبيان بفتحج تحقيق مستعجل في ما صرح به الزفزافي ومعاقبة المتورطين.

كما طالبت الدولة المغربية بالوفاء بالتزاماتها في معاهدات مناهضة التعذيب والمعاملة الحاطة من الكرامة.

ودعت للتأسيس الفعلي لآلية مناهضة التعذيب، وتمكين المنظمات الحقوقية ووسائل الإعلام من متابعة عمل هذه الآلية.

من جهة أخرى دعت كل المنظمات الحقوقية والمجتمع المدني إلى الانخراط في عمل بناء وفعال من أجل عدم العودة إلى الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

وفي نهاية البيان طالبت الدولة المغربية  بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي احتجاجات الريف وجرادة وجبر أضرارهم.

من جهته قال  الناطق الرسمي بإسم الحكومة مصطفى الخلفي أنه متشبت بما قاله زميله في الحكومة مصطفى الرميد , وأن المغرب قطع مع هاته المسائل (التعذيب).

وأضاف الخلفي في ندوته اليوم ب”لاماب”  :”القضاء له طرق قانونية تجعله يمارس صلاحياته باستقلالية وعليه تحمل المسؤولية كاملة في البحث عن معطيات للوصول إلى الحقيقة باعتبار أن الملفات المطروحة على القضاء”.

حقوق الانسان