الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان : العنف والعنف المضاد لن يؤدي إلا إلى خراب البلاد - موقع ريحانة برس

رابطة المواطنة لحقوق الإنسان تصدربلاغا حول العفو عن بعض معتقلي حراك الريف وإعداد مذكرة

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

الرئيس / ادريس السدراوي - ريحانة برس

تلقى المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان العفو الملكي بمناسبة عيد الأضحى عن أكثر من 180 معتقلاً من نشطاء "حراك الريف" بارتياح كبير وبأمل في عفو شامل عن كافة معتقلي "الحراك" وباقي المناطق التي عرفت اعتقالات على خلفية احتجاجات ذات مطالب اجتماعية واقتصادية وثقافية (جرادة,.......) وعن الصحفي حميد المهداوي والمحامي عبد الصادق البوشتاوي.

والمكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، وإذ يعتبر مواقف الرئيس الوطني للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان ادريس السدراوي بتنسيق مع فرعنا بالحسيمة مراد لفقيهن ومنسق الرابطة بالدار البيضاء حسان مساوي مشرفة ونابعة من قناعة المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان وفروعها أن المقاربة الأمنية لم ولن تكون حلا ناجعا للعديد من المشاكل الأقتصادية والاجتماعية وأن العنف والعنف المضاد لن يؤدي إلا إلى خراب البلاد فإنه يؤكد:

- تثمينه قرار العفو الملكي عن أزيد من 180 معتقل من معتقلي "حراك الريف" واعتباره أنه خطوة حقيقية لتحقيق مصالحة شاملة تعيد للدولة هيبتها.

- تهنئته المعتقلين وعائلاتهم بملامستهم الحرية عبر مسطرة العفو الملكي.

- دعوته الدولة المغربية لاستمرار عملية الانفراج عبر إجراء مصالحة حقيقية مع منطقة الريف عبر تسريح باقي المعتقلين والمتابعين داخل وخارج الوطن من نشطاء حراك الريف والصحفي حميد المهداوي والمحامي عبد الصادق البوشتاوي وكل معتقلي المطالب الاقتصادية والاجتماعية بباقي المناطق (جرادة, ..........).

- تشكيله لجنة تحث إشراف الرئيس الوطني للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان ادريس السدراوي من أجل إعداد مذكرة حول الحوار الإجتماعي وتدبير الأزمات المرتبطة بالإحتجاج السلمي للمطالب الاجتماعية والاقتصادية ترفع إلى رئيس الحكومة وكافة الجهات المعنية.

حقوق الانسان