خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

محمد ضباش - ريحانة برس

في إطار فعاليات الدورة الأولى لملتقى هوراة الوطني للفنانين التشكيلين، المنظم من طرف جمعية نوارة بشراكة مع المجلس الجماعي تحت شعار “لحظة وفاء…بالوان الذاكرة”، احتضن المركب الثقافي البلدي بمدينة أولاد تايمة إقليم تارودانت، عشية اليوم السبت 17 دجنبر 2016، أمسية تكريمية خصصت للفنان والمبدع خالد المذكوري.

الأمسية شهدت حضور مجموعة من الفعاليات السياسية والثقافية والفنية بالمدينة إضافة إلى عدد من المهتمين وممثلي المنابر الإعلامية المحلية والوطنية. وعرفت الأمسية تنظيم معرض فني تضمن مجموعة من اللوحات التشكيلية لثلت من الفنانين من أولاد تايمة واكادير.

وبالموازاة مع ذلك تم تنظيم حفل فني تكريمي للمحتفى به بمسرح المركب الثقافي تضمن فقرات متنوعة ومختلفة همت تقديم مجموعة من الكلمات التقديرية بالمبدع خالد المذكوري تنويها وعرفانا بمجهوداته التي بذلها في سبيل النهوض والرقي بالحركة الفنية والثقافية خاصة بمدينة أولاد تايمة ومساهمته المشهود لها في خلق جيل من الفنانين المولوعين بالريشة والمسرح والموسيقى إبان تواجده بالمدينة واشتغاله كأستاذ لمادة التربية التشكيلية بثانوية الحسن الثاني.

وبالمناسبة كذلك تم إلقاء ندوة فكرية بعنوان “التجربة التشكيلية في جنوب المغرب الواقع والمستقبل” من تأطير الأستاذين رشيد الحاحي وإبراهيم الحيسن، والتي تم من خلالها تقديم وتوقيع أخر إصدارات الأستاذ إبراهيم الحيسن في مجال الفن التشكيلي وهو كتاب اختار له كعنوان “المنجز التشكيلي في المغرب”، كما عرف الحفل تقديم وصلات فنية واستعراضية لفرق متنوعة نذكر منها فرقة زرياب لجمعية هوارة للثقافة والفن التي أطربت الحاضرين بوصلات غنائية من التراث الفني الأصيل.

ليختتم اللقاء بتقديم الهدايا التذكارية والشواهد التقديرية للفنان المبدع خالد المذكوري، على امل معاودة اللقاء السنة القادمة ضمن فعاليات مهرجان هوارة الوطني للفنانين التشكيليين في دورته الثانية.