خطوط

وديع البعناني - ريحانة برس

هاجم الشيخ" حسن الكتاني" الشيعة الخط الرسالي وسماهم برافضة المغرب، وذلك على خلفية تهنئتهم على ما أسماه بالطاغية المجرم بشار الأسد على جلبه للروس من أجل احتلال حلب السورية وتدميرها، وقال أنهم"الخط الرسالي" ليسوا منا ولسنا منهم، وحذر حسن الكتاني من  (رافضة المغرب) واعتبرهم وحوش تنمو بين ظهرانينا، وقال أنهم إذا استفحل أمرهم انقلبوا على الشعب المغربي السني تقتيلا وذبحا كما فعلوا بالشام والعراق ولبنان، وإبران.

كما اعتبرهم( الخط الرسالي) أعداء للمغرب باصطفافهم مع أعدائنا، واستشهد بقول ابن تيمية في الفتاوى :28/488 بقوله : "الرافضة في قلوبهم من الغل والغيظ على كبار المسلمين وضغارهم وصالحيهم وغير صالحيهم، ما ليس في قلب أحد".