×

ملاحظة

Please enter your Disqus subdomain in order to use the 'Disqus Comments (for Joomla)' plugin. If you don't have a Disqus account, register for one here

ناصر الزفزافيداخل قاعة المحكمة

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

سيدي خالد الإدريسي - ريحانة برس

أعلن ممثل النيابة العامة خلال محاكمة معتقلي الريف أن السلطات القضائية أصدرت مذكرات اعتقال في حق عدد ممن أسمتهم بـ "دعاة الانفصال" المقيمين في هولندا وإسبانيا وبلجيكا، وذلك في علاقة بالأحداث التي عرفتها منطقة الحسيمة الصيف الماضي، وقال إن ’’ملف أحداث الحسيمة لم يغلق، والنيابة العامة ستسوق كل من تبث ارتباطه بهذه الأحداث أمام العدالة، وفقا لمقتضيات القانون‘‘.
وفي رده على أحد محامي هيئة الدفاع، الذي طلب من المحكمة استدعاء من تسميهم محاضر التحقيق انفصاليين في الخارج من أجل الشهادة في ملف معتقلي أحداث الجسيمة، وتوضيح مواقفهم، قال ممثل النيابة العامة أن الدلائل المتوفرة تؤكد ضلوع هؤلاء في هذه الأحداث، وسعيهم للانفصال، مشيرا على الخصوص إلى أشرطة الفيديو التي ينشرونها على شبكات التواصل الاجتماعي وتدويناتهم، التي تحرض على الانفصال، والاتصالات الهاتفية التي تم ضبطها بشكل قانوني.
وتوعدت النيابة العامة بمطاردة ’’انفصاليي الخارج‘‘، وإحضارهم أمام العدالة كمتهمين وليس كشهود، وذلك عندما تتمكن مصالح الأمن من توقيفهم.
كما أكد ممثل النيابة العامة أن شخصية إبراهيم البوعزاتي، التي ورد ذكرها في الكثير من محاضر التحقيق مع معتقلي أحداث الحسيمة، شخصية حقيقية، مشيرا إلى أن التحقيقات بينت أنه فر إلى هولندا.
وكان أحد محامي هيئة دفاع المعتقلين قد شكك في وجود هذه الشخصية، معتبرا أنها من نسج المخابرات بهدف الإيقاع بالمعتقلين، كما شكك الدفاع في حقيقة وجود رقم الهاتف الهولندي الذي استعمله البوعزاتي من أجل الاتصال بالنشطاء، خاصة مع الصحافي حميد المهداوي، الذي وعده بالمال والسلاح من أجل دعم انفصال الريف، وبأن يجعله وزيرا في حكومة الريف المقبلة.
وأوضح ممثل النيابة العامة أن البوعزاتي لديه عنوان في مدينة طنجة، وأقارب في نفس المدينة، اتصل بهم ضباط الشرطة القضائية وأخبروهم بأنه هارب إلى هولندا، كونه يعلم أنه مبحوث عنه في المغرب، كما أخبروهم برقم الهاتف الذي يتصل بهم عبره، والذي اتضح أنه نفس الهاتف الذي استعمله للاتصال بنشطاء الريف.
ولم تخل جلسة المحاكمة التي تواصلت مساء أمس من مناوشات بين الدفاع والنيابة العامة، ومقاطعة الدفاع للنيابة العامة عدة مرات، خصوصا عندما استرسل ممثلها في الحديث عن انفصاليي الخارج، ونفى الدفاع أي علاقة لهم بالمتهمين.
وخلال الجلسة نبه بعض المتهمين المحكمة إلى تدهور الحالة الصحية لأحد المضربين عن الطعام، فأمر القاضي بإحالته على الطبيب، كما أمر القاضي بطرد الصحافي حميد المهداوي من القاعة بسبب توجيهه الكلام إلى النيابة العامة من دون إذن، مدعيا أنها ظلمته، ومنتقدا مشاركة ممثل النيابة العامة في برنامج بثه التلفزيون المغربي، معتبرا أنه انتهك في مداخلته في ذلك البرنامج قرينة براءة المتهمين.

BLOG COMMENTS POWERED BY DISQUS