عبد الفتاح السيسي

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

الرباط - ريحانة برس

تبذل الدبلوماسية المغربية جهوداً لدى الأمم المتحدة لإقناع الدول الأعضاء بالأمم المتحدة بضرورة الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقيّة، بالتزامن مع تسريبات تتحدث عن قبول القاهرة برام الله عاصمة لفلسطين بدل القدس في السر، وإنكارها ذلك علناً تجنباً لغضب شعبي.

وقد انضم المغرب إلى جهود دبلوماسية مشتركة مع خمسة بلدان أخرى في اجتماع بالعاصمة الأردنية عمان لإقناع الأمم المتحدة بالاعتراف بدولة فلسطين على خطوط الـ 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وقد أعلنت قناة مكملين الفضائية المعارضة لنظام الانقلاب في مصر، وبثت من مساء يوم الأحد، تسريبا جديدا، قالت إنه يكشف حقيقة موقف عبد الفتاح السيسي من تسليم مدينة القدس لإسرائيل.

وهو الأمر الذي كشفت عنه، السبت، صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، التي أكدت قبول مصر بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس "عاصمة لإسرائيل"، خلافا لما تظهره في العلن.

وينقل برومو التسريب الذي نشرته "مكملين" على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي الأحد، عن ضابط المخابرات المصري أشرف الخولي تعليماته إلى مجموعة من الإعلاميين المصريين، قائلا بالنص: "ببلغك توجه الأمن القومي المصري.. أية اللي يفيده في موضوع إعلان القدس عاصمة لإسرائيل".

حقوق الانسان