×

ملاحظة

Please enter your Disqus subdomain in order to use the 'Disqus Comments (for Joomla)' plugin. If you don't have a Disqus account, register for one here

المتهم مصعب التوزي

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

عبد الوفي العلام - ريحانة برس

بعد قضية اعتقال الصحافي توفيق بوعشرين مدير أخبار اليوم واليوم 24 بتهمة الاتجار في البشر والتسجيلات التي قالت النيابة العامة أنها بحوزتها (50 شريط) هاهي مرة أخرى تطل علينا فضيحة أخرى لا تقل أهمية عن قضية بوعشرين رغم أن القضاء لم يقل كلمته بعد.

هذه المرة فضيحة باسم الدين مع الراقي الشهير بين قوسين "المسمى مصعب التوزي" الذي تم اعتقاله و تقديمه أمام الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء صبيحة يوم الجمعة 2 مارس 2018، وقرر متابعته في حالة اعتقال وانتقال رجال الشرطة القضائية إلى مـركزه مساء اليوم وتم حجز كاميرات كان يستعملها هذا الأخير لأجل التصوير الرقمــي كما تم حجز جهــاز كمبيوتر وأشياء أخرى قبل أن يتم تشميع المركز.

اعتقال مصعب التوزي جاء بعدما تقدمت إحدى المشتكيات إلى المصالح الأمنية بشكاية تتهمه من خلالها بالنصب واستغلالها أثناء رقيتها وممارسة الجنس عليها واغتصابها بقلب المركز حين دخلت في غيبوبـــة وهو الشيء الذي أكدته في مرفقات شكايتها بشهادة طبية من الطب الشرعي.

لتقرر النيابة العامة متابعته في حالة اعتقــال بعدما تبين لها تورط هذا الأخير فيما نسب إليه.

وتنتشر الكثير من الحكايات عن ظاهرة الاعتداء الجنسي على نساء من قبل رجال دين تبدو عليهم مظاهر الالتزام من لحية طويلة، وثوب شرعي فضفاض( قميص)، وأحيانًا يستعملون أشرطة فيديو توثق حديثه مع جن أو تصريحح لمريض سابق يقول إنه شفي تمامًا بدعم من الشيخ، وكلها أساليب لإيهام المريض، الذي يكون مكتئبًا، أن كل ما يحدث له من طرف جن وأن الخلاص في هذه الرقية".

فبعدالتصفح في جوجل وقراءة عناوين  تبدو الظاهرة  في تصاعد كبير، إذ لا يخلو موقع إلكتروني أو موقع من مواقع التواصل الاجتماعي مما يفيد اعتداء راق على امرأة أو أكثر.

ففي الآونة الأخيرة تناسلت وانتشرت ما يسمى بالمراكز للرقية الشرعية بكثرة في ربوع المملكة بحجة العلاج بالرقية الشرعية، وعجت مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك ويوتوب بعشرات القنوات وتسويق هذه المراكز على أنها علاج بالرقية الشرعية، وتم استغلال الأنترنت والعالم الافتراضي الذي يعتبر مكانا خصبا لذر الأموال. فحسب تتبعنا ورصدنا لهذه المراكز الغير القانونية التي تغفل عنها السلطات المعنية وجدنا أنها تذر على أصحابها أموالا طائلة تصل للملايين في الشهر الواحد. يأخذ الراقي من المريض الواحد 10 آلاف درهم مقابل قراءته بضع آيات من القرآن فقط،  أما ما يسمى بالرقية الشرعية الجماعية فتصل إلى 500 درهم للفرد الواحد في جماعة تصل لأربعين فردا، أي ما مجموعة 20 ألف درهم لليوم الواحد مبلغ مالي لا يستطيع طبيب أن يحصل عليه في الشهر.

هذا من الناحية المادية، أما من ناحية الاستغلال الجنسي فهناك من يدعي ممارسة الرقية الشرعية وإبطال السحر وطرد الجن من داخل الأجساد وغير ذلك من أمور الشعوذة والدجل، لكي يمارس الجنس مع النساء من ضحاياهن كما حصل مع بعض الضحايا غالبا ما يرفضن التصريح باسمهمن خوفا من الفضيحة بعد ممارسة الابتزاز عليهن من طرف الرقاة.

فتاة تعرضت للاغتصاب في مركز (رقية جنسية) شرعية

تحكي إحداهن أنها قصدت أحد الرقاة بمدينة الدار البيضاء، تعرفت عليه من خلال قنواته المتعددة على مواقع التواصل، التي يتابعها الآلاف من المغاربة وجنسيات عربية أخرى وفي الدول الأوروبية، وفي بداية حديثها معه (الراقي) تصرف باحترام تام لم تشك فيه.

ومن خلال سلوكه الرزين وترديده لآيات قرآنية بين الفينة والأخرى، لم تتصور الضحية أن يكون هذا الراقي الشرعي الغير راقي طبعا وهو- شاب ذو لحية - أن يكون نصابًا، يحوّل المريضة بين يديه إلى خليلة لإشباع رغباته الجنسية.

بدأت الضحية حكايتها حينما بدأت ترتاد بين الحين والآخر، مركز عمل الراقي "النصاب"، وهو منزل يتكون من عدة غرف، اتخذ إحداها مكانا خاصا للرقية مجهزا بأحدث الكاميرات، وبعد "حصص العلاج"،المزعوم تقول الضحية أنه قد أغمي عليها في إحداها، وعند استيقاظها وجدت أنه يمارس الجنس معها ولم تستطع الصراخ أو المقاومة من هول ما وجدت.

فغادرت المكان في هدوء، وعندما وصلت إلى المنزل، لم تستوعب ما حصل لها، فانتقلت إليه في اليوم الثاني لكنه هددها بالفضيحة عن طريق شرائط الفيديو التي كان يصورها وهي فاقدة للوعي توثق ممارسة الجنس معه إن هي خبرت أحدا، وأنها هي التي ستفتضح أمام عائلتها وأمام المجتمع.

ففضلت كتمان سرها عن عائلتها في حين قالت أن ما يؤرقها عدم الانتقام من  "الراقي" المعروف والمشهور الذي لا زال يزداد شهرة وغنى مواصلا إشباع رغباته الجنسية وابتزازه لفتيات أخريات.

فقيه في مراكش يغتصب فتاة أثناء “علاجها” بالرقية (الجنسية) الشرعية

كانت الشرطة القضائية في مراكش قد اعتقلت فقيها بمراكش في شهر سبتمبر من العام الماضي بتهمة اغتصاب قاصر، من أصول مغربية وتحمل الجنسية السويدية، خلال إخضاعها لحصة للرقية الشرعية، وأشارت عدة مواقع إلكترونة إلى أن وكيل الملك أمر بإيداع “الفقيه” سجن الأوداية.
وكان والد الضحية قد وضع شكاية ضد الفقيه، متهما إياه باغتصاب ابنته القاصر التي تعاني مشاكل نفسية خلال إحدى حصص علاجها بالرقية الشرعية.

السؤال الذي أصبح ملحا وبشدة من المسؤول عن تفريخ هذه الأوكار التي تسمى مراكز الرقية الشرعية وهي في الحقيقة مراكز إعداد أوكار للدعارة؟ ومن يرخص لهؤلاء بممارستها؟

من له المصلحة في ترك هؤلاء الرقاة والشيوخ يعيثون في الأرض فسادا؟

إلى متى تسكت هذه الجهات عن هؤلاء الذين يطلقون لحاهم ويتاجرون باسم الدين؟ ويسعون لتدمير بيوت مجموعة من النساء؟

فعلى الرغم من حوادث الاعتداءات الجنسية المتواصلة التي يوثقها الإعلام باستمرار، والتي تختلف الواحدة عن الأخرى، إلا أن الإقبال على هؤلاء الرقاة الدجالين متواصل في المجتمع المغربي، الأمر الذي يفرض على الدولة وضع سياسات حكومية وبتعاون مع جمعيات المجتمع المدني والجمعيات النسائية  من اجل نشر الوعي ومحاربة الجهل خصوصا في صفوف النساء ومواجهة هذا الدجل والشعوذة حفاظا على عرض وشرف المرأة المغربية.

BLOG COMMENTS POWERED BY DISQUS