وقفة ضد عبد العالي حامي الدين

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

مصطفى شكري- ريحانة برس

حضرصباح اليوم الاثنين منذ الساعة التاسعة صباحا أمام قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس، القيادي في حزب العدالة والتنمية ورئيس منتدى الكرامة عبد العالي حامي الدين مؤازرا بالمحامي عبد الصمد الإدريسي، على خلفية مقتل الطالب القاعدي بنعيسى أيت الجيد، الذي لقي مصرعه في الفترة التسعينيات داخل المركب الجامعي ظهر المهراز.

وشهدت أطوار المحاكمة استنفارا أمنيا بسبب حضور مناصري يت الجيد و جمعيات أصدقاء و عائلته مدعومة ببعض الطلبة المحسوبين على التيار القاعدي بالمركب الجامعي ظهر المهراز بالإضافة إلى بعض الوجوه السياسية البارزة المحسوبة على حزب الأصالة و المعاصرة بمدينة فاس.

وقال عبد العالي حامي الدين، في تصريح لوسائل الإعلام أما المحكمة  إن القاضي قرر تأجيل القضية إلى جلسة 27 مارس الجاري، مؤكدا أن حضوره يأتي "احتراما لمكانة القضاء في المغرب"، وأنه لا يتهرب من مواجهة الاتهامات الموجهة إليه.

من جهة أخرى أعلن لحبيب حاجي، محامي عائلة آيت الجيد، اعتصامه في مكتب قاضي التحقيق؛ لأنه رفض تسليمه نسخة من المذكرة خلافا للقوانين الجاري بها العمل، قبل أن يتراجع عن ذلك بعد تدخل نقيب المحامين بفاس، وتعهد قاضي التحقيق بتمكينهم من حقوقهم كطرف مدني، كما أن دفاع المطالب بالحق المدني دخل في مشدّات كلامية مع قاضي التحقيق، بعدما أصدر هذا الأخير قرارا يقضي بـ”منع” هيئة الدفاع من حضور جلسة اليوم، التي تعتبر أولى جلسات التحقيق التي يحضر لها حامي الدين بعد تخلفه لعدة أسباب.

حقوق الانسان