×

ملاحظة

Please enter your Disqus subdomain in order to use the 'Disqus Comments (for Joomla)' plugin. If you don't have a Disqus account, register for one here

خديجة

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

الرباط - ريحانة برس

دعت خديجة التي تدعي أنها اختطفت واغتصبت جماعيا قبل أشهر نساء المغرب ضحايا الاعتداء الجنسي "ألا يظلوا صامتين" بشأن الاعتداء الجنسي والمضايقة الجنسية.

تحدثت خديجة البالغة من العمر 17 عاماً - التي عرفت فقط باسم خديجة - علناً هذا الصيف عن محنة استمرت شهرين ادعت فيها أنها تعرضت للاختطاف والوشم والحرق والاغتصاب من قبل 12 رجلاً على الأقل.

وقد أثارت قضيتها صدمة في أنحاء المملكة المغربية، ودفعت مجموعة من النساء المغربيات إلى إنشاء الحركة #Masaktach - "ماساكتاش" - للحملة ضد العنف.

قالت خديجة لجريدة الجارديان "لا أريد أن يحدث هذا مرة أخرى بالنسبة لكل فتاة أو امرأة، "أريد أن يتوقف هذا وأريد أن تكون المرأة شجاعة".

منذ أن خرجت "خديجة" علناً وتحدثت عن الاختطاف والاغتصاب، اتهمت بالكذب وبأن لها "سمعة سيئة"، لكن خديجة قالت "إن دعم المقربين منها ومن النساء اللواتي يدافعن عن الحملة جعلها لا تفقد الأمل، وقالت "أنا محاطة بأناس طيبين، وأنا أثق بهم كثيرًا".

وتزعم خديجة أنها اختُطفت من خارج منزل أحد أقاربها في خلال شهر رمضان سبتمبر ، وتم تجويعها، حيث خضعت للتخدير، وحُرقت بالسجائر، ووشمت بالصليب المعقوف، وتعرضت للإغتصاب الجماعي.

ولازالت القضية مستمرة ومعروضة على القضاء المغربي.

وجراء هذه الحادثة قالت خديجة أنها "تعاني نفسياً" بسبب محنتها ، مما جعلها وعائلتها غير قادرين على مغادرة المنزل.

وقالت إنها تزور طبيباً نفسياً ، مضيفة أنها لا تستطيع تحمل النظر إلى الوشم الذي يوجد في جسدها.

وقالت "أريد أن أزيل هذه الأوشاف في أقرب وقت ممكن ، لأنني لا أستطيع الذهاب إلى المدرسة أو أخرج للمنزل بهذه الأوشام ، ورؤيتي هكذا من طرف من يزورني. وقالت لا أستطيع تحمل ذلك وأشعر أنني بحالة سيئة للغاية.

BLOG COMMENTS POWERED BY DISQUS