عامل عمالة سلا عمر التويمي

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

 نعيم بوسلهام ـ سلا

لم يمر على تعيينه إلا بضعة أيام، شرع السيد عمر التويمي عامل عمالة سلا المعين حديثا بجدية وحماس كبيرين، حيث استبشر سكان سلا المدينة المليونية خيرا بقدوم العامل الجديد الذي باشر مهامه بزيارة ميدانية تفقدية لمنطقة مازا التابعة ترابيا لمقاطعة لعيايدة  بغية الانصات إلى مشاكل ساكنة هذه المنطقة التي من أبرزها تأخر تراخيص الأشطر المتبقية والوقوف على الصعوبات التي تعترض خروج بعض المشاريع المتعلقة بخدمات القرب إلى حيز الوجود.

الجميل في الأمر أن زيارة القرب هاته تميزت بخلوها من أي برتوكول، حيث فاجأ العامل الجديد الساكنة الذين كانوا محتشدين أما مقر جمعية محلية بقطاع القدس للاستفسار حول تأخر اصدار تراخيص البناء بالنسبة لبعض الاشطر المتبقية من تجزئة مازة، حيث استمع السيد العامل لمعاناتهم عن قرب وبدون برتوكولات، حيث أشاد الحاضرون بحسن تصرف العامل الجديد خاصة حين طلب من السلطة المحلية وقوات الأمن التي كانت مرابطة هناك، الإبتعاد قليلا لتفادي الإحتكاك مع الساكنة مفضلا سياسة الإنصات والتواصل عن قرب مع المواطنين وهي لفتة ذكية تحسب له. بعدها قام بجولة ميدانية للوقوف على كل مشاكل ومطالب الساكنة، حيث أعطى وعدا للحاضرين بإيجاد حل لكل مشاكل هذا القطاع خاصة فيما يتعلق بتراخيص الأشطر المتبقية 3 و4 و5و7  في أقرب الآجال وذلك بتنسيق مع جماعة سلا والوكالة الحضرية الرباط وسلا، بالإضافة إلى الحديث عن مشكل تأخر إنشاء المستوصف الذي طال انتظاره والمقرر إنشاءه في المنطقة.

 

جدير بالذكر أن مصادر إعلامية كانت قد كشفت أن الوالي محمد اليعقوبي جمع عمال جهة الرباط سلا القنيطرة لعرض تصوره لتدبير نفوذه الترابي ووضع خريطة طريق متجانسة بين اليعقوبي وعمال سلا والقنيطرة والخميسات. مصادر مطلعة أكدت أن الوالي "اليعقوبي" يقوم كل يوم رفقة عامل سلا الجديد "عمر التويمي" بجولة بين الرباط وسلا والوقوف على سير المشاريع التي تدخل ضمن مشروع الرباط "عاصمة الأنوار" الذي يشرف عليه الملك محمد السادس شخصياً.