×

ملاحظة

Please enter your Disqus subdomain in order to use the 'Disqus Comments (for Joomla)' plugin. If you don't have a Disqus account, register for one here

البابا فرانسيسكو

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

ريحانة برس ـ متابعة

من المقرر أن يحتفل البابا فرانسيس، في المغرب، بقداس يحضره 10 آلاف شخص، معظمهم مهاجرون، في مركب مولاي عبد الله بالرباط، وسيكون هذا الاحتفال هو آخر جزء من رحلة البابا إلى المغرب في 30 و31 مارس.

ونظم أسقف كنيسة الرباط، كريستوبال لوبيز، وأسقف طنجة، سانتياغو أغريليو، مؤتمراً صحفياً في كنيسة “القديسة لورديس”، في الدار البيضاء، لتقديم تفاصيل حول هذه الزيارة التي تختلف كثيراً عن زيارة البابا جون بول الثاني في عام 1985 إلى مدينة الدار البيضاء، حسب ما أورده موقع الفاتكان.

وأضاف المصدر ذاته، أن المهاجرين الآن، يشكلون نواة المسيحية في المغرب، فغالبية الكاثوليك البالغ عددهم حوالي 30 ألف في المغرب، ينحدرون من العديد من الجنسيات، وهو بشكل عام رقم صغير جدًا.

وكشف، على أن الكنيسة خططت لنقلهم بالحافلات من المدن التي يقيمون فيها، إلى مجمع مولاي عبد الله الرياضي، بالرباط، مشيرا إلى أن هذه الكتلة، هي الأهم في زيارة البابا.

ولن يكون احتفال مركب مولاي عبد الله، بالرباط، هو اللقاء الوحيد للبابا مع المهاجرين، حيث سيقوم يوم وصوله، بزيارة مركز للمهاجرين في الرباط، هذا المركز مخصص بشكل أساسي لرعاية المهاجرين، حيث يقوم عمال الإغاثة الكاثوليك بمساعدتهم في الصحة والتعليم والمسائل القانونية، يضيف المصدر ذاته.

وسيقوم البابا، في اليوم 31 مارس، بزيارة مركز خيري كاثوليكي، تديره راهبات إسبانيات، يقدم المساعدة للمرضى النفسيين، وخدمات الحضانة، فضلا عن كونه المركز الوحيد في المغرب لعلاج الحروق الكبيرة.

BLOG COMMENTS POWERED BY DISQUS