×

ملاحظة

Please enter your Disqus subdomain in order to use the 'Disqus Comments (for Joomla)' plugin. If you don't have a Disqus account, register for one here

صورة أرشيفية لمغاربة سوريا

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

ريحانة برس ـ الرباط

بعد أن أصدر ما أصبح يعرف ب "جمعية مغاربة سوريا" بلاغا، تداولته وسائل إعلام مغربية، تحدتث فيه عن رغبتهم في إخراج قضية المغاربة الذين التحقوا ب"الثورة السورية" من كنف الغموض، ولفتح حوار مع السلطات المغربية من أجل تسهيل عودتهم إلى بلادهم، ونأيا بنفسها عن أي جماعة أو تنظيم أشارت في ذات البلاغ  إلى أن الجمعية لا تمثل إلا المغاربة الراغبين في العودة، ولا تتبع لأية جهة..

وبعد أن طالبوا السلطات المغربية باعتماد مندوب لها في سوريا للوقوف على أوضاعهم وفتح باب الحوار معهم، اهتدوا الآن إلى فكرة رفع رسالة مفتوحة موجهة إلى ملك البلاد مباشرة طالبين من خلالها عفوا ملكيا مخاطبين الملك بالقول: " إلى سموكم العزيز يطيب لنا نحن مجموعة من أبناء المغرب العريق، الذين ركبوا عواطفهم متوجهين لسوريا خلال أحداث الصراع، وطالتهم المسطرة القضائية التي تجرم السفر إلى بؤر التوثر، بأن نتقدم إليكم وكلنا يقين بحكمة قيادتكم في حل هذا الملف المعقد إقليميا ودوليا، لما نستشعره من خصوصية المملكة في القضايا الكبرى" .
كما جاء في نص الرسالة اعتراف صريح بخطئهم في إقحام أنفسهم في الصراع السوري، حيث عبروا عن ذلك بالقول : "سيدي صاحب الجلالة لقد تعلمنا في هذه الفترة أن قرارنا في هكذا صراع كان خاطئا جدا في حق أنفسنا وبلدنا ، وأنه لا بديل لنا للخروج من هذا المأزق إلا طرق أبواب المملكة، وانتظار إلتفاتة كريمة من جنابكم بعفو عن الراغبين للعودة لأرض الوطن ببركة دعوة النبي الرحيم لأصلكم الكريم" .

 وختموا رسالتهم بالقول: "لقد ضاقت علينا الأرض بما رحبت في انتظار المجهول الغير المطمئن لوضعنا الصعب خاصة لأصحاب الأسر ، وكلنا أمل أن تصلكم هذه الكلمات لقلوبكم الرحيمة وكلنا ثقة بنظركم إلى طلبنا مع فائق احترامنا لكم والتوقير التام لمقامكم".

 
 
يذكر أن ماسمي "جمعية مغاربة سوريا" تتألف من مجموعة من المقاتلين المغاربة في الجبهة السورية ، ويرغبون في العودة إلى المغرب، لذا أسسوا هذا الإطار للسعي إلى إخراج قضية المغاربة الذين التحقوا بالثورة السورية من كنف الغموض، ولفتح حوار مع السلطات المغربية من أجل تسهيل عودتهم إلى بلادهم. وذكروا في بلاغ سابق أن ذلك يدخل ضمن خطتهم للتواصل مع السلطات والمغاربة عموما داخل الوطن وخارجه، وتوسيع النقاش مع المتضررين من قانون الإرهاب ، سعيًا ل“توسيع دائرة أصدقائهم في المنطقة والعالم، بهدف كسب تأييدهم ودعمهم لقضيتهم في بعدها الإنساني.
BLOG COMMENTS POWERED BY DISQUS