×

ملاحظة

Please enter your Disqus subdomain in order to use the 'Disqus Comments (for Joomla)' plugin. If you don't have a Disqus account, register for one here

صورة من الحفل الذي خلق الجدل

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

نعيم بوسلهام ـ ريحانة برس

في رده على كل من عارض زيارة البابا فرانسيسكو لكل من المغرب و الإمارات، وحرم رفع كلمات من الأذان مع مقاطع وترانيم لأديان أخرى مع الموسيقى، أكد الداعية والمفكر عدنان أبراهيم أن الحفل الذي جرى في المغرب في حضرة البابا فرنسيس والملك محمد السادس والذي تغنى فيه جزء من الإذان مع الترانيم تدخل في أعظم المواقف التي تخدم الإسلام والمسلمين،

وقال أن هذا الحفل يدعو للسرور والفرح ويخدم الإسلام والمسلمين، وأضاف أنه هو شخصيا فرح لما شاهد مقاطع من الحفل المذكور.

 

وأكد ردا على الفتوى التي اعتبرها متشددة والتي كانت قد صدرت عن الإتحاد العالمي لعلماء المسليمن والتي ذهبت إلى حد تحريم غناء الأذان مع الترانيم، حيث قال:” هذا ليس أذاناً للصلاة، والذي يغلب على ظنّي، أن هذه الفتاوى لا تخلو من رائحة السياسة، وهذا يفسد الدين”. وأضاف أيضا: “ًأن استقبال زعيم روحي لمليار ونصف كاثوليكي حول العالم، يخدم الإسلام أكثر مما يفعل المشايخ لألف سنة”، داعيا إلى مباركة أحداث مثل هذه لأنها تخدم الإسلام والمسلمين.

وكان الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين قد أصدر فتوى طالب فيها بالحفاظ على الآذان كيف ماهو بلا زيادات ولا نقصان أو مزج مع الترانيم، حيت اعتبره شعيرة إسلامية مقدسة لاينبغي خلطها أو تلفيقها مع ترانيم وثنية.