معارض للصوم

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

أيوب العزوزي - ريحانة برس

شهدت ساحة ماريشال بمدينة الدار البيضاء، أمس الأحد12 ماي الجاري، استنفارا أمنيا كبيرا، وذلك اثر إعلان "حركة مصايمينش" التي تدعوا خلال كل شهر رمضان للإفطار العلني، عن وقفة لجمع التبرعات وإفطار "الملحد".

وأفاد مصدر من عين المكان لـ"مواطن"، أن عناصر الأمن طوقت "ساحة ماريشال" منذ صباح يوم الأحد وإلى غاية المساء، إلا أن الداعين لهذا الإفطار العلني لم يحضروا للوقفة التي قرروا تنظيمها من أجل المطالبة بإلغاء المادة 222 من القانون الجنائي، القاضي بمعاقبة من يجهر بإفطاره خلال شهر رمضان.

وكانت "حركة ماصايمينش" التي تترأسها ابتسام لشكر، قد أعلنت عبر صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك"، في أول أيام رمضان، عن إطلاق حملة بعنوان "قفة الملحد"، وذلك بهدف الجمع بين الإنسانية وإفطار الملحد، على حد تعبيرها.

وأكدت الحركة، على عزمها تنظيم وقفة لإفطار الملحد، فيما دعت الراغبين في التبرع أو الانخراط في هذه الحملة الموجهة خصيصا للملحد، الحضور يوم الأحد 12 ماي الجاري على الساعة 10 صباحا بساحة الأمم المتحدة بمدينة الدار البيضاء.

ويشار إلى أن "حركة ماصايمينش" في كل شهر رمضان من كل سنة، تنوي الخروج للمطالبة بإلغاء المادة 222 من القانون الجنائي، القاضي بمعاقبة المجهرين بإفطارهم خلال شهر رمضان، معتبرين أن كل فرد له الحق في الإفطار العلني.