خطوط

الجزائر - ريحانة برس

نشرت جريدة جزائرية محلية حوارا يوم الإثنين، اتهم فيها رئيس الهيئة الاستشارية لترقية وحماية حقوق الإنسان في الجزائر، "فاروق قسنطيني"، المهاجرين الأفارقة بنشر السيدا والأمراض الجنسية بالجزائر، داعيا الدولة إلى اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لردعهم.

صرحت في الفترة الأخيرة الوزيرة الجزائرية المكلفة بالتضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة منية مسلم للقناة التلفزيونية المحلية "البلاد": "الجزائريات وخصوصا موظفات الدولة عليهن -إذا اقتضى الأمر- أن يدفعن قسما من رواتبهن أو "كل رواتبهن لخزينة الدولة لأنهن متزوجات".  بعد حوالي أسبوع على هذا التصريح الذي أثار فضيحة على النت، جاءت تصريحات أخرى لرئيس الهيئة الاستشارية لترقية وحماية حقوق الإنسان في الجزائر، فاروق قسنطيني، لتثير الجدل مجددا.

فاتهم قسنطيني الإثنين في حوار مع صحيفة "الصوت الآخر" المهاجرين الأفارقة بنشر الإيدز والأمراض المنقولة جنسيا في الجزائر. وقال فاروق قسنطيني إن "الانتشار الكبير لمثل هؤلاء المهاجرين والنازحين الأفارقة إلى عدد من بلديات الجزائر، قد يسبب مشاكل للجزائريين"، مضيفا "على الدولة الجزائرية أن تتخذ كافة الإجراءات اللازمة لردع هؤلاء لأنه لا مستقبل لديهم هنا".