الادعاء العام بالجزائر يطلب عقوبة السجن 5 سنوات بحق وزير سابق

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

وسائل إعلام جزائرية - ريحانة برس

التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة الجزائرية، الخميس، الحبس 5 سنوات لوزير الشؤون الدينية الأسبق، أحمد مراني، لارتكابه جنحة "حيازة سلاح ناري بدون رخصة".

وأنكر أحمد مراني خلال المحاكمة الفعل المنسوب إليه، موضحا أنه يملك رخصة حيازة السلاح الناري التي منحتها له السلطات للدفاع عن نفسه كونه إلى يومنا يتلقى تهديدات من الإرهابيين، طالبا من القاضي إرجاعه له بالإضافة إلى رفع أمر منعه من السفر خارج التراب الجزائري.

يذكر أن حيثيات القضية تعود إلى استقبال قناة "الأطلس" المغلقة منذ سنة 2014 لأحمد مراني، حيث أدلى بتصريحات "تمس بالرئيس الجزائري" عبد العزيز بوتفليقة، وعلى إثر ذلك حرّك النائب العام شكوى وأمر الضبطية القضائية فيها بالتحري حول الوضعية القانونية للقناة ومصدر تمويلها، واستجواب أحمد مراني حول التصريحات التي أدلى بها للقناة ومست شخص رئيس الجمهورية، وخلال التحقيق تم العثور على سلاح ناري بمنزله العائلي.

من جهته، أنكر مالك قناة "الأطلس" التهم المنسوبة إليه بشأن تبييض الأموال، مضيفا أنه يملك شركتين بجزر بريطانيا العذراء لدفع حقوق بث القناة التي كانت تعمل بصفة قانونية.