×

ملاحظة

Please enter your Disqus subdomain in order to use the 'Disqus Comments (for Joomla)' plugin. If you don't have a Disqus account, register for one here

صحراويات مغربيات

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

الرباط - ريحانة برس

يعد احتفال المرأة بطلاقها من بين أشهر العادات التي تميزت بها الأقاليم الجنوبية المغربية، فما أن تنتهي عدة المرأة المطلقة حتى يقام لها حفل كبير، وتتم دعوة الأهل والأصدقاء والمعارف لحضوره.

وقال موقع "Le360" المغربي إن احتفال نساء الصحراء المغربية بطلاقهن لا يأتي بغاية الاحتفال والمرح فقط، بل يكون أساسًا من أجل التخفيف عن المرأة المنفصلة عن زوجها حديثًا.

والسبب الأهم كما يقول الموقع هو أن الاحتفال يكون مناسبة لإعلام الجميع أن فلانة ابنة فلان لم تعد متزوجة، الأمر الذي يفتح أمامها أبواب تلقي عروض جديدة للزواج.

ونقل الموقع عن امرأة تدعى "س.ع"، من قبيلة الركيبات الصحراوية المغربية، قولها "إن الطلاق في الصحراء ليس نهاية العالم، كما أنه ليس بابًا تدخل من خلاله المرأة إلى عالم الكآبة والحزن على من رحل، فالحياة تستمر، ولا ينبغي على المرء أن يكرس حياته للتفكير في من قرر الانفصال عنه".

وأضافت "أن المرأة بعد طلاقها من زوجها، يشرع أهلها وأقاربها في انتظار انتهاء مدة العدة (4 أشهر و10 أيام)، ثم ينطلقون في تجهيز حفل كبير لها، لا يخلو أبدًا من الغناء والرقص، ويتم خلاله استدعاء الأصدقاء والمعارف جميعًا، وكل ذلك من أجل مغزى سامٍ، هو التشهير بأن السيدة فلانة لم تعد متزوجة، وأنها مستعدة للزواج مرة ثانية".

ولفت الموقع إلى أن العديد من حفلات الطلاق بالأقاليم الجنوبية شهدت ظهور فرص زواج جديدة لنساء مطلقات حديثًا.

وأشار في هذا الصدد إلى أن المرأة بعد خروجها من العدة قد يقف رجل في حفل طلاقها، معلنًا أنه يطلب يدها للزواج، وتسمى هذه الحالة في الصحراء بـ"فلان محرش لفلانة"، أي أنه عرض عليها أن تكون شريكة حياته في يوم احتفالها بطلاقها.

المصدر - موقع عاجل

BLOG COMMENTS POWERED BY DISQUS