وزير الداخلية عبدالوافي الفتيت

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

الرباط - ريحانة برس

ذكرت مصادر إعلامية أن مصالح وزارة الداخلية باشرت عدد من الملفات التي وضعت على طاولتها، حيث كانت قد توصلت بتقارير “سوداء” أنجزها قضاة مجلس إدريس جطو، تتعلق بتدبير 178 جماعة،

وذلك قصد التعقيب عليها وابداء ملاحظاتها. كما أضاف نفس المصدر أن المديرية العامة للجماعات المحلية قد توصلت أخيرا، بستة تقارير، تضمنت في مجملها ملاحظات حول بعض التجاوزات تهم المجال المالي والإداري والتعمير، وكذا مختلف التجاذبات التي تعرفها هذه المجالس بين الأغلبية والمعارضة، إذ تمت مراسلة بعض عمال الأقاليم قصد تذويب الخلافات الموجودة بين مختلف مكونات بعض المجالس وإيجاد حلول لها، وفي أحيان أخرى قصد توجيه استفسارات لهؤلاء الرؤساء، طبقا للمقتضيات القانونية المنصوص عليها في القوانين التنظيمية المتعلقة بالجماعات.

إعلانات

كما أحال ولاة وعمال الجهات والأقاليم أخيرا، طبقا لمقتضيات المادة 64 من القانون التنظيمي المتعلق بالحماعات، 16 ملفا على المحاكم الإدارية لاستصدار أحكام قضائية من أجل عزل 9 مستشارين و4 نواب للرئيس و3 رؤساء، وتحريك الدعوى العمومية في حق 16 رئيسا سابقا واشارت مصادر عليمة أن وزارة الداخلية تعتزم جعل سنة 2019 لمحاكمة رؤساء الجماعات والمنتخبين المفسدين من جميع الأحزاب السياسية استنادا على التقارير “سوداء” التي أنجزها قضاة مجلس إدريس جطو.

يذكر أن عدد المتابعات القضائية في حق أعضاء المجالس الجماعية خلال 2018، بلغ خمس وستين حالة، وذلك بسبب ارتكابهم أعمال مخالفة للقانون وتضر بأخلاقيات المرفق العمومي موزعة بين 22 رئيسا و13 من نواب الرئيس و30 عضوا.