الفيسبوك

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

ريحانة برس - وكالات

خرجت دراسة أجراها بعض الباحثين الأمنيين  مؤخرا، خلصت إلى أن تطبيق الفيسبوك يفتح كاميرا الهاتف الأمامية بدون إذن خاص من المستخدم.

فقط بالإذن العام الأول أثناء تثبيته– وأنه يقوم بأخذ صور للمستخدمين قد يستخدمها لأغراض تجارية أو ترويجية. ورغم أن شركة فيسبوك تنكر هذا الأمر إلا أن السمعة السيئة التي حظيت بها الشركة في مجال حفظ خصوصية المستخدمين في السنوات الأخيرة تجعل نتيجة تلك الدراسة قابلة للتصديق. ليست شركة فيسبوك هي الوحيدة التي تخترق خصوصية مستخدميها أو تتجسس عليهم بل إن شركة جوجل وسكايب وميكروسوفت وواتسآب كلها حظيت بعدة سوابق في هذا المجال الأسود.

ولم تكن شركة فيسبوك تنكر أنها تستخدم الميكروفون إذا أذن لها المستخدم لكنها كانت تنكر التجسس على المستخدمين، والفرق بين الجملتين لا معنى له! فبمجرد تحميل التطبيق وتثبيته على الهاتف يطلب من المستخدم الإذن في استخدام الميكروفون، بل يطلب منه الإذن في استخدام كل شيء في الهاتف، ولا يملك المستخدم الخيار في استخدام التطبيق بدون أن يأذن له بفعل ما يريد، فإذا ثبت أن التطبيق يستخدم الميكروفون فما الفارق إن كان يستعمله ليقدم لك الإعلانات أو الأصدقاء أو كان يسجل ما تقول ليستخدمه يوما ما أو يبيعه لمن يهمه الأمر.

هناك مقولة شهيرة في عالم التقنيات تقول: إن كانت شركة ربحية كبرى تقدم لك العديد من الخدمات مجانًا فاعلم أنك أنت السلعة.