هشام نوستيك الملقب ب"كافر مغربي"

خطوط
Monday، 14 October 2019
الإثنين
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

 نعيم بوسلهام ـ ريحانة برس

مايزال الجدل متواصلا حول زيارة البابا فرانسيس للمغرب، هذه المرة جاء الدور على الكاتب والمدون المغربي المثير للجدل هشام نوستيك، المعروف بـ"كافر مغربي"، ليدلي بدلوه في الموضوع، حيث اعتبر أن هذا الغضب والنرفزة التي انتابت السواد الأعظم من المسلمين على خلفية الحفاوة البالغة التي حضي بها البابا فرانسيس، هي نتيجة طبيعية للتلقين الديني الذي يتلقاه المسلون منذ الطفولة..

وبالتالي خلص إلى أن ديدن المؤمن هو احتكاره للحقيقة المطلقة، واسترسل المتحدث موضحا بالدارجة المغربية : " الأسرة للي تولدتي فيها هي للي تاتحدد المسلمات الإيمانية ديالك. كون تولدتي فأسرة هندوسية، غا تكون تاتدافع على الهندوسية وتاتعتابر الأديان الاخرى كلها خرافات. واخا كون تولدتي مسلم ولكن فأسرة شيعية كون راك ربما تاتضرب راسك بالسلاسل فعاشوراء وتاتبكي على الحسين".

وختم مقالته قائلا : هاد التلقين للي هو المسؤول الأول والأخير على مصيرك “الميتافيزيقي” تايرجعك بحال الزومبي وتايخليك ديما ضحية ديال ما يسمى فعلم النفس بالتنافر الإدراكي La dissonance cognitive. الإنسان فطبيعتو تايبغي الراحة النفسية، تايبغي أن كلشي يكون منساجم، لذلك أي حاجة مختلفة على داكشي للي تايآمن بيه تاتدير ليه الضغط والتوتر.

rihana-3

يذكر أن هشام نوستيك، كان قد سرد في كتابه الذي نفد من المعرض الدولي الأخير بالبيضاء، العديد من الظروف التي كونته، ونقلته من "مؤمن أعلى درجات الإيمان إلى كافر ينتقد جميع الأديان"، مشيرا إلى أنه رغم تخليه عن المعتقد الإسلامي، إلا أن ذلك لم يغير من نظرته للمسلمين، بل الذي تبدل هو طرق تصنيفه للإنسان، حيث تخلى عن تفضيل أحدهم عن غيره فقط لأنه حامل لدين معين، داعيا إلى عدم التفريق بين الإنسان وأخيه الإنسان.