أحد أكثر المواقع زيارة في المغرب تحت حماية الإمارات

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

ريحانة برس ـ الرباط

كشف موقع "مغرب أنتليجنس" الفرنسي المتخصص في شؤون البلدان المغاربية الخمسة، أن أحد أكثر المواقع الإلكترونية زيارة في المغرب، أصبح تحت حماية الإمارات العربية المتحدة، التي ـ حسب ذات المصدر دئما ـ لم تدخر أي جهد مؤخرا لزعزعة استقرار المغرب.

وأفاد "مغرب انتليجنس" أن الموقع المذكور صاحب الرقم 1 بين المواقع الإخبارية المغربية لسنوات عديدة، قام بتسجيل موقع Hespress.com مؤخرا تحت اسم نطاق “a.e”، المدرج ضمن النطاق الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة. وأضاف دات المصدر أن بعض المراقبين أشاروا إلى أن الموقع الأكثر مقروئية في المغرب، يخضع الآن للتشريعات الإماراتية، مما يثير تساؤلات حول عقود بملايين الدراهم يستفيد منها الموقع، وهي عقود موقعة مع بعض الوزارات كوزارة الفلاحة بقيادة عزيز أخنوش، ووزارة السياحة برئاسة محمد ساجد وحتى مجلس المستشارين، برئاسة حكيم بن شماش، كما أن الموقع يستفيد أيضا من الدعم العمومي الذي تمنحه وزارة الاتصال لوسائل الإعلام الالكترونية والذي قدرته بعض المصادر الإعلامية المغربية بأزيد من 80 مليون سنوياً.

في الأشهر الأخيرة، يضيف التحقيق المنشور على صفحات ‘Maghreb intelligence‘، لم يتردد صحفيان من مؤسسي الموقع في انتقاد “التأثير الإماراتي” علانية على هسبريس. في أوج الأزمة بين الرباط من جهة وأبو ظبي والرياض من جهة أخرى، ترك موقع الأخوين الگنوني “عن غير قصد” تعليقات “مهينة” و”شنيعة” ضد المملكة المغربية والعائلة الملكية. وختم ذات المصدر تحقيقه بالقول إن الموقف لا يبدو بريئا اليوم، إذا أخذنا بعين الاعتبار الهزات الأخيرة التي تزعزع علاقات المغرب مع الإمارات والسعودية.