بنكيران والرميد

خطوط
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

  ريحانة برس ـ متابعة

كشف مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان خلال برنامج “حديث مع الصحافة” في القناة الثانية ”دوزيم” يومه الأحد أن خرجات ينكيران تتسبب في بعض المشاكل سواء داخل الحزب أو مع الأحزاب الأخرى.

واعترف الرميد بان كلمة بنكيران حول لغة التدريس والتي تم بثها مباشرة على صفحته على الفايسبوك قبل ساعات من التصويت على القانون الإطار لمنظومة التربية والتعليم، قد تسببت بالفعل في إفشال هذا التصويت، وان هذه الخرجة تسببت أيضا في خلق نوع من الإحراج وإثارة بعض المشاكل ليس فقط داخل حزب العدالة والتنمية، ولكن حتى مع الاحزاب الاخرى.

الرميد استغرب هذه الخرجة من بنكيران الذي قال أنه كان صارما عندما كان رئيس حكومة وأمين عام للحزب مع هذا النوع من الخرجات. وقال بخصوص دعوته إلى استقالة العثماني وكذا قضية اعتماد اللغة الأجنبية في تدريس العلوم “يجي للامانة العامة ويقول اش بغى يقول” لكنه عاد ومدح زميله ورفيق دربه في الحزب، حيث وصف بنكيران ب “الشخصية الكبيرة” على الرغم من أن لا أحد متفق معه في الأمانة العامة للحزب حول ماجاء في خرجته الأخيرة

 

بالمقابل دافع الرميد على استعمال اللغات الاجنبية في تعليم العلوم خصوصا في مرحلة الثانوي وقال بهذا الشأن أن سوق الشغل والوضع العام يفرض التعلم باللغات الأجنبية.