الجمعية البرلمانية الفرنكفونية

خطوط
Monday، 14 October 2019
الإثنين
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

ريحانة برس - الأناضول

قاد المغرب مساء الجمعة، بالعاصمة الرباط، وساطة لحل خلاف حول تقلد منصب رئاسة الجمعية البرلمانية للفرنكفونية، التي تعقد مؤتمرها بالعاصمة الإيفوارية أبيدجان، بمشاركة 54 بلدا، ما بين 5 و9 يوليوالمقبل.

وتأخر افتتاح أشغال الدورة 27 للجمعية الجهوية الإفريقية التابعة للجمعية البرلمانية للفرنكفونية، بحضور 26 دولة، لأكثر من ثلاث ساعات، بحسب مراسل الأناضول.


وقال مصدر برلماني مغربي، فضل عدم الكشف عن اسمه، إن "خلافا بين رئيسي برلمان الكوديفوار، الحالي، أمادو سوماهورو، والسابق غيوم سورو، تسبب في الأزمة".

وأضاف: "نشب الخلاف بين المسؤولين الإڤواريين، حول من له حق في تسلم رئاسة الجمعية البرلمانية للفرنكفونية، بداية الشهر المقبل بأبيدجان".

الجمعية البرلمانية الفرنكفونية توشح الملك محمد السادس

وأوضح المصدر البرلماني، أن "الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان المغربي)، ومحسن الجزولي، الوزير المغربي المكلف بالشؤون الإفريقية، تدخلا داخل قبة البرلمان المغربي، واجتمعا بمختلف الأطراف لأزيد من ثلاث ساعات".

وخلال افتتاح الاجتماع الإفريقي الذي احتضنه البرلمان المغربي، مساء الجمعة، اعتذر المالكي عن التأخر، وقال: "وقع إشكال تنظيمي، ونتجه لإيجاد حل إيجابي (دون أن يكشف عن طبيعة المشكل).

وقال المالكي، في تصريح لوسائل الإعلام، عقب افتتاح اللقاء: "اجتماع برلمانات الدول الإفريقية الـ26 على مدى يومين بالرباط، سيناقش مستقبل القارة الإفريقية".
وأضاف: "يجب أن نربط بين الاندماج الاقتصادي والممارسة البرلمانية، ولا يمكن تحقيق التنمية بدون ديمقراطية".

والجمعية البرلمانية للفرنكوفونية، تأسست في مايو 1967 باللوكسمبورغ، وتتكون من 54 هيئة برلمانية بصفة عضو، و14 بصفة شريك، و19 بصفة مراقب.

مثل الفرنكوفونية مجالا من أكبر المجالات اللّغوية العالمية. فهي ليست مجرّد تقاسم لغة لأنها تعتمد أيضا على أساس الاشتراك في القيم الإنسانية التي تنقلها اللغة الفرنسية. ويمثل هذان العنصران الدّعائم التي ترتكز عليها المنظمة الدّولية للفرنكوفونية.
تهدف المنظمة منذ نشأتها سنة 1970 إلى تجسيم تضامن نشيط بين الدّول والحكومات السبعين التي تتكوّن منها ( 61 عضوا و27 مراقبا) [ وهو ما يمثل أكثر من ثلث الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة] والتي تضم 900 مليون نسمة من بينهم 300 مليون ينطقون بالفرنسية

تقريرالبنك دولي : تحويلات المهاجرين المغاربة الأعلى في شمال إفريقيا

الدكتور خالد الشرقاوي السموني : من أجل علاقة جديدة بين أوروبا وإفريقيا