راع كنيسة الخلاص بالدار البيضاء المسيحي محمد أحماش :’’ الجمعية المغربية للحريات الدينية لاتمثلنا ‘‘

خطوط

الرباط - ريحانة برس

قال محمد أحماش راع كنيسة الخلاص بالدار البيضاء ونائب رئيس منتدى حرية المعتقد والفكر في تصريح هاتفي لموقع ريحانة برس أن الجمعية المغربية للحريات الدينية الغير المرخص لها من طرف السلطات تصدر تقارير كاذبة معتمدة في ذلك على بعض الخلافات التي تحدث بين اشخاص، لتعطيه بعدا آخر ونسبه للسلطات المغربية، وإقحام عدة أسماء حقوقية المشهود لها كمحمد سعيد وزهير الدكالي على حد تعبيره .

و أكد أن هذه الجمعية لا تعدو أن تكون مدعية في زعمها الدفاع عن الأقليات الدينية بالمغرب موضحا أنها لا تمثل المكون المسيحي كما تدعي في تقاريرها الكاذبة.

وانتقد "محمد أحماش" في تصريه القس "آددم الرباطي" واتهمه بتنصيب نفسه المتكلم باسم الكنيسة المغربية من داخل لجنة الأقليات الدينية التابعة للجمعية المغربية للأقليات الدينية، مؤكدا في نفس الوقت أن القس آدم الرباطي لا تربطه أي علاقة بالمسحيين في المغرب وأن ما يصدر عنه وعن جواد الحاميدي من تصريحات لا تلزم المكون المسيحي.

مواضيع ذات صلة :

علي العلام : من مصلحة الدولة أن تعترف بالأقليات الدينية، وحد الردة حد سياسي وليس شرعي

جواد الحامدي يصب جام غضبه على السلطة ويحذرها في مؤتمر الأقليات وردود من طرف المفكرين

وقال أن أي تصريح منهما هو من أجل الضرب في مصداقية المسيحيين الذي يفضحون خروقاتهم في الإعلام الوطني.

وأكد "أحماش" أن العديد من المواقع الإلكترونية والإعلامية باتت تعرف الأجندات الخارجية لهذه الجمعية مما جعلها لا تنشر تقاريها المكذوبة حول الأقليات الدينية خصوصا الشيعة والأحمديين والمسيحيين وبعض الوجوه المعروفة التي تفضح هذه الجمعية.