الوكيل العام بالبيضاء يقرر متابعة برلماني الجديدة وستة آخرين

خطوط

ريحانة برس - البيضاء

قالت مصادر بمحمة الاستئنف بالبيضاء أن الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء قرر متابعة برلماني الجديدة التابع لحزب الأصالة والمعاصرة وخمسة أشخاص آخرين بتهمتي اختلاس أموال عمومية والارتشاء، وجاءت متابعة الموقوفين على خلفية شكاية وضعتها الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام.

البرلماني الذي كان يشغل منصب الرئيس السابق لجماعة الجديدة توبع طبقا للمواد 84- 89-93-و470 من قانون المسطرة الجنائية وهي تهم تهم تبديد واختلاس اموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته والإرتشاء واستغلال النفوذ كما توبعت المهندسة ” ب “ن ” بتهمة المشاركة في اختلاس وتبديد اموال عامة موضوعة تحت يد موظف عمومي بمقتضى وظيفته والإرتشاء واستغلال النفوذ .

وتوبع ايضا “ز ا ” بتهمة المشاركة في تبديد اموال عامة موضوعة تحت يد موظف عمومي بمقتضى وظيفته و” م ” م ” بالمشاركة في تبديد واختلاس اموال عامة موضوعة تحت يد موظف عمومي ، فيما توبع ” ب” و “ر ” ن” بتهمة المشاركة في الارتشاء ‘.

مواضيع ذات صلة :

الحكم على 12 معتقلا ريفيا بمحكمة الاستئناف بالحسيمة

المغرب : الأغلبية البرلمانية تحذر من "اختراق وتطبيع" مع إسرائيل بمجال الصحة

بوريطة "غير مرتاح" لمحاولات البرلمانيين إقحام أنفسهم في الديبلوماسية المغربية

وكان قاضي التحقيق قرر مساء الإثنين يوم 17/07/2019 إيداع مدير أكبر مكتب للدراسات سجن عكاشة للتحقيق معه في ما نسب إليه من جرائم تتعلق بتبديد المال العام والإرتشاء وإقصاء متنافسين.

يذكر أن مكتب الدراسات نفسه أنجز لفائدة بلدية الجديدة في عهد الرئيس السابق، دراسات منها صفقتي طريقي مراكش وسيدي بوزيد بمليار سنتيم، وهو مكتب حصل على حصة الأسد من الدراسات على الصعيد الوطني، في مشاريع برامج التأهيل الحضري، وهو موضوع تحقيقات تباشرها المفتشية العامة للإدارة الترابية، إثر رصدها خروقات وتجاوزات في مشاريع التأهيل الحضري بالعديد من المدن، اتضح أن مكاتب دراسات سيطرت عليها بتواطؤ مع نافذين في الجماعات، مباشرة بعد تخصيص ميزانية ضخمة، تقدر بحوالي 174 مليار.