تأديبات سرية في إدارة الجمارك بتطوان

خطوط

ريحانة برس - تطوان

وردت مصادر محلية بتطوان أن ولاية أمن تطوان فقدت عنصرين أمنيين ينتميان لها خلال قيامهما بعملهما، موردة أن أحدهما فارق الحياة في وقت مبكر من صباح يوم الأربعاء بمعبر سبتة المحتلة، وهو برتبة مفتش ينحدر من مدينة مكناس مازال عازبا، إثر سكتة قلبية باغتته وهو يختم الجوزات بالمقصورة المخصصة لذلك، ورغم نقله إلى المستشفى في حينه لكنه لفظ أنفاسه على الطريق.

العنصر الثاني، تضيف نفس المصادر برتبة مقدم، لقي حتفه على الطريق الرابطة بين مرتيل والمضيق بسبب حادثة سير قاتلة وهو في طريقه إلى عمله بمفوضية الأمن بالمضيق.

الإدارة المركزية للجمارك قامت بشكل سري بتعديلات ذات طبيعة تأديبية على مستوى معبر باب سبتة، همّت بالأساس مسؤولين وبعض الأعوان الجمركيين ممن تبين تورطهم بشكل مباشر أو غير مباشر في مخالفات وتجاوزات تدخل ضمن الأخطاء الجسيمة.

مواضيع ذات صلة :

مديرية الجمارك تطمئن التجار بهذه الإجراءات

تأسيس النقابة الوطنية للجمارك المغربية ورفض قانون الجمارك

خمسة وأربعين طنا هي قيمة المواد المحجوزة من طرف الجمارك

وأضافت نفس المصادر أن أهم تلك القرارات شملت نائب الآمر بالصرف بالمعبر، المسمى رشيد، الذي تم تنقيله إلى جهة أخرى ويخضع للتحقيق إداريا، بالإضافة إلى جمركيين آخرين هما السوري والخضاري، وكلاهما ارتكب أخطاء خلال التوقيع على مرور بعض السيارات المسجلة بالخارج، حيث تمت إحالتهما بدورهما على التحقيق في انتظار اتخاذ القرارات الإدارية في حقهما.