قناة ريحانة برس

                                            تابعوا برنامج "حكاية معتقل" على قناة ريحانة برس

 

قصة من قصص الرجال بقرية با محمد إمرأة تستغيث.. فهل من ناصر ينصرها؟

خطوط
Monday، 27 January 2020
الإثنين
Powered by Spearhead Software Labs Joomla Facebook Like Button

تاونات - ريحانة برس

بعد أقل من شهر ستصبح المواطنة (ع. ص) عرضة للعيش في الشارع العام رفقة ثلاثة من أبنائها، حيث قضت المحكمة بإفراغها للمحل السكني المؤجر باسم زوجها أستاذ اللغة الفرنسية (ع.ب.ع) الذي تخلى نهائيا عن زوجته السابقة وأولاده ثم تزوج بطالبة جامعية بعد أن ضبط معها في حالة تلبس بالزنا، فاضطر للزواج منها بلفيف ثبوت الزوجية الذي أنجزه دون موافقة من زوجه الأولى.
أستاذ اللغة الفرنسية هذا كان مدرسا بإحدى مدارس تيسة، وهو يسكن الآن بمدينة فاس رفقة زوجه الثانية تاركا زوجه الأولى وأولاده الثلاثة عرضة للتشرد والجوع والقهر، حيث يواجهون رفقة أمهم الطرد من البيت الكائن بحومة الخربة شارع المحكمة قرية با محمد، حيث رفع صاحب البيت دعوى قضائية ضد الأستاذ الذي امتنع عن الأداء، بل هو من يشجع صاحب البيت على طرد أبنائه وزوجه الأولى من البيت.
في المقابل إمتنع الزوج الأستاذ عن تسديد واجب نفقة زوجه وأبنائه الثلاثة، وهو يماطل في عدم تبليغه بالحكم كي لا يسدد واجباته الأبوية قبل الزوجية.

مواضيع متصلة

تاونات : مأساة السيارة رقم ج203307

أورتزاغ إقليم تاونات : ندوة السلطة والمجتمع أية علاقة؟

غفساي/ تاونات: المكتب الوطني للكهرباء وسياسة الإرهاب
السيدة (ع. ص) إلتجأت لمقر جمعية رؤية للتنمية الثقافية والحضارية لمؤازرتها في هذه المحنة، وسلمت إدارة الجمعية كافة الوثائق والمستندات التي تثبت أقوالها.
وكجمعية وضعت ضمن أهدافها العناية والاهتمام بالمرأة القروية المظلومة والمغلوبة على أمرها، حيث قرر المكتب التنفيذي لرؤية مؤازرتها بمحامي من هيئة فاس لمتابعة إجراءات تنفيذ الحكم الصادر ضد زوجها (ملف النفقة) بالإضافة لإمكانية تأجيل تنفيذ الحكم القاضي بإخلائها للسكن المرجر باسم زوجها.
وفي الحالة الأخيرة لا يسعنا إلا أن نناشد صاحب البيت الكائن بحومة الخربة من أجل تأجيل تنفيذ هذا الحكم في انتظار حصولها على مستحقات النفقة التي تفوق قيمة حكم إخلاء المحل أضعافا مضاعفة.
في نفس الوقت نناشد الأستاذ/ الزوج الرأفة بأبنائه الثلاثة الذين رغم قلة الحيلة والزاد ما زالوا يتابعون دراستهم، وأكبرهم إلتحق بالجامعة هذا العام.
الأم المسكينة تحاول جاهدة الحفاظ على أبنائها وتوفر لهم ضروريات الحياة.
من جانب ثالث نوجه نداء إنسانيا للذين يرغبون باستثمار أموالهم في الحياة الأخرى، أن يقدموا دعما لهذه السيدة في انتظار تسوية وضعيتها القضائية.
اللهم قد بلغنا..
عن المكتب التنفيذي لجمعية رؤية
عبد النبي الشراط